عملة البيتكوين BTC

تقرير مقدّم من “كيو ايت تريد” | Q8 Trade

ما هي عملة البيتكوين؟

البيتكوين Bitcoin هي عملة معماة ونظام دفع عالمي يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل يتم تداولها عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها.

البيتكوين هي أول شبكة دفع غير مركزية تعمل بنظام الند- للند، ويتم إدارتها بالكامل من قبل مستخدميها دون أية سلطة مركزية أو وسطاء، حيث توفر نظام جديد للدفع ونقود إلكترونية بشكل كامل يتم تداولها عبر شبكة الإنترنت فقط، كما أنه لا توجد أية عمولات على عمليات التبادل أو التداول التي تتم من خلال العملة الرقمية، كما أنه من أبرز ما يجعل الناس تقبل على امتلاك البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى هو النظام اللامركزي التي تعتمد عليه، إلى جانب إمكانية القيام بمعاملات دون الإدلاء بمعلومات عن الهوية.

نشأة العملة الرقمية بيتكوين

طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو، فكرة بيتكوين للمرة الأولى من خلال ورقة بحثية وذلك خلال عام 2008، ويذكر القائمون على بيتكوين أن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى منذ عام 2009، هو تغير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غير بها الويب أساليب النشر، وخلال عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي الجنسية “كريغ رايت” أنه هو ساتوشي ناكاموتو وقد قام بتقديم دليل تقني على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلته بسهولة.

كيف تعمل بيتكوين؟

لاستخدام البيتكوين يجب تحميل محفظة على حاسوبك أو على جوالك الشخصي. بعد أن تتم عملية التنزيل ستولد لك المحفظة عنوان خاص بك، كما يمكنك الحصول على عناوين أخرى وامتلاك عدة عناوين بنفس الوقت. يتم التحويل باستخدام العناوين، أي تعطي صديقك عنوانك ليقوم بالتحويل لك أو العكس من ذلك، أي كطريقة عمل البريد الإلكتروني لكن للمعاملات النقدية.

  • سلسلة المجاميع

هي سجل معاملات عام مشترك تعمل عليه شبكة بيتكوين. كل المعاملات المؤكدة موجودة فيه وبدون استثناء. باستخدام هذا السجل، يمكن تأكيد المعاملات الجديدة على أنها صرف لبيتكوينات موجودة فعلاً عند صاحب العنوان، الأمانة والترتيب الزمني لسلسلة المجاميع تخضع للتشفير، وببساطة يمكن وصف سلسلة المجاميع على أنها دفتر حسابات.

  • التحويلات والمفاتيح الخاصة

التحويل هو تحويل قيمة نقدية بين عنواني بيتكوين، والذي يتم تسجيله في سلسلة المجاميع. كل محفظة بيتكوين تبقي شئ يشبه كلمات السر يدعى بالمفتاح لكل عنوان بيتكوين.

تستخدم المفاتيح الخاصة لإضافة التواقيع الإلكترونية على الحوالات وتقديم إثبات رياضي أن الحوالة قادمة من محفظة مالك العنوان نفسه. التوقيع الرقمي أيضاً يحفظ الحوالة من قيام أحد بالتلاعب فيها. جميع الحوالات يتم تأكيدها من قبل الشبكة في الدقائق التالية، من خلال طريقة تسمى التنقيب.

  • التنقيب

شبكة التنقيب هي نظام إجماعي موزع “إجماعي أي مكون من تجمع حواسيب”، يستخدم هذا النظام لتأكيد الحوالات عن طريق ضمها إلى سلسلة المجاميع.

يقوم التنقيب بإدخال الحوالة بترتيب زمني في سلسلة المجاميع، ويضمن إبقاء النظام كامل محايد من أي جهة مراقبة، ويسمح للحواسيب الجديدة بالدخول للعمل مع النظام.

لكي يتم تأكيد الحوالة، يتم تجميع عدد من الحوالات في مجموعة بيانات مشفرة على مستوى عالي ثم يتم تأكيد صلاحية الحوالات من خلال الشبكة، هذا يمنع من أي تعديل في مجموعات البيانات الموجودة في سلسلة المجاميع والذي بدوره قد يؤدي إلى حدوث مشاكل كل 10 دقائق تقريباً، تجمع عدداً من الحوالات في مجموعة واحدة ثم يتم تأكيدها.

كيف يعمل نظام تبادل البيتكوين؟

يعتبر تبادل العملة الرقمية بيتكوين تماماً مثل تبادل العملات المادية العادية. فمثلا ًبالأساس أنت تقوم بشراء عملة واحدة مقابل عملة أخرى. القيمة النسبية للعملة المادية للدولة تعتبر انعكاس لاقتصادها وصحتها المالية.

على سبيل المثال، يمكنك شراء الكثير من “البيزو” المكسيكي مقابل عدد قليل جداً من الدولارات الأمريكية (الدولار أكثر قيمة نسبياً). البورصات عبر الأنترنت مثل(Mt.Gox) تعمل كوسطاء للمعاملات بالعملة، وهي تقوم بتحويل رأس المال من البيتكوين إلى الدولار الأمريكي إلى العملات الوطنية الأخرى، ومرة أخرى تعود إلى تحويلها إلى الدولار أو البيتكوين.

هذه الطريقة التي من خلالها يمكنك كسب المال وجني الأرباح وذلك من خلال استغلال القيم المتغيرة باستمرار لعملات مختلفة ويمكن للمتداولين الاستفادة من تحريك الأموال حول هذه الأسواق، من خلال عملية تعرف بإسم المراجحة، ورغم ذلك يمكن أن يفقدوها بنفس الدرجة من السهولة.

الاعتراف العالمي ببيتكوين  

تعتبر ألمانيا هي الدولة الأولى على مستوى العالم بأكمله التى تعترف بعملة البيتكوين وتسمح بالتعامل من خلالها، ثم دخلت الولايات المتحدة الأمريكية واحتلت المرتبة الثانية اعترافاً بالعملة الافتراضية في الوقت الحالي، بينما يتم مناقشة مستقبل هذه العملة حالياً في الأوساط العالمية ومن خلال المكاتب الكبيرة في وول ستريت والحي المالي في لندن، وينظرون إليها ببعض من الحذر.

اليابان تقر عملة البيتكوين

قامت الحكومة اليابانية بسن قانوناً جديداً ضمن خطتها لهيكلة القطاع المالي في اليابان ونظامه الضريبي، بالاعتراف بالبيتكوين كعملة رقمية يمكن التعامل بها كوسيلة للدفع والسداد، حيث ينص القانون على اعتبار أن بيتكوين كعملة افتراضية يمكن استخدامها في عمليات الدفع كمثيلاتها من العملات النقدية التقليدية، وهو نفس الأمر الذي ينطبق على العملات الرقمية الأخرى.

شروط جديدة للتعامل بالبيتكوين

يشكل هذا الاعتراف بالعملات الرقمية من طرف دولة كبرى مثل اليابان حدثاً مهماً للعملات الرقمية خاصةً البيتكوين. هذه العملات كثيراً ما أثارت الجدال بشأن التعامل أوالتداول بها، حيث أنه من المعروف أن هذه العملات الرقمية تختلف بشكل كبير عن العملات التقليدية الأخرى، بحسب أن هذه العملات لا يتم إصدارها من خلال جهة مركزية حكومية، وإنما يتم فقط تسجيل التعاملات من خلال نظام معقد على الكثير من أجهزة الحاسوب بشكل مشفر.

وطبقاً لما جاء بالقانون الجديد الذي أصدرته السلطات اليابانية، فسوف يتم تطبيق شروط جديدة للتعامل بالبيتكوين أو تداولها، أو أي من العملات الرقمية الجديدة، هذه الشروط التي تتعلق بهوية المتعاملين وحماية المستثمرين من المخاطر، وهي الشروط المتشابهة بنسبة كبيرة مع تلك المفروضة على شركات الوساطة المالية التقليدية التي تقدم خدمات تداول العملات الأجنبية وتداول الأسهم.

ووفقاً للقانون الجديد، من المفروض على كل سوق خاصة بتداول البيتكوين أن تملك سيولة احتياطية تعادل ما قيمته الإجمالية نحو 10 مليون ين ياباني، وهو ما يعادل نحو 90 ألف دولار أمريكي. يجب أيضاً على كل متعامل الإدلاء بوثائق تثبت هويته.

يعد هذا أمراً قد يؤثر على شعبية عملة البيتكوين، نظراً لأن أبرز وأهم مزايا البيتكوين هو إخفاء هوية المستخدم أو المتداول من خلال العملات الرقمية على حد السواء.

وقامت السلطات اليابانية أيضاً بوضع معايير جديدة تتعلق بحماية المستخدم وذلك من خلال تحسين أنظمة الأمان والحماية التي تستخدمها الشركات المزودة لخدمات استخدام وتداول بيتكوين كعملة إلى جانب إفصاح تلك الشركات عن معظم المعلومات المتعلقة بالعمولات والرسوم التي تفرضها مقابل استعمال خدماتها، هذا بالإضافة إلى الإدلاء بجميع التفاصيل والبيانات الرسمية المتعلقة بالشركة كالعاملين بالشركة ومدى كفاءة كل منهم، وكذلك المعلومات المتعلقة بعنوان الشركة ووسائل الاتصال بالشركة، ورخص التسجيل المتوفرة لديها.

كيف يتم احتساب سعر عملة بيتكوين؟

يعتبر سعر البيتكوين غير مستقر، حيث كان سعر عملة البيتكوين الواحدة عند ظهورها للمرة الأولى 6 سنتات أمريكية، وخلال تلك الفترة وحتى أواخر عام 2017 اكتسبت العملة الافتراضية شهرة واسعة وقيمة مادية كبيرة، حيث وصلت في 8 ديسمبر من عام 2017 إلى ما يعادل حوالي 16 ألف دولار بعد أن صعد بمعدل يبلغ حوالي 60% في أسبوع تقريباً.

يتم أيضًا تسعير البيتكوين بالمقارنة مع الدولار الأمريكي، فإن كان زوج BTCUSD يساوي ألف دولار، فهذا يعني أنه لشراء عملة بيتكوين واحدة، يجب دفع ألف دولار.

كيفية تحديد سعر البيتكوين

يراقب الكثير من المهتمين بإمعان سعر العملة الرقمية بيتكوين ولكن هناك قليلون ممن يعرف كيف يتم تحديد السعر. البيتكوين يختلف كثيراً عن الأصول التقليدية مثل الأسهم والسلع الخام.

ماذا يعني سعر بيتكوين؟  

في الحقيقة حينما يتكلم الناس عن ثمن البيتكوين، يقصدون عادة قيمتها بالدولار الأمريكي في إحدى البورصات العالمية الرائدة مثل (Bitfinex  أو Binance ) أو كذلك ثمنه التركيبي الناتج عن المتوسط الحسابي للتسعيرات في عدة بورصات.

حين يتكلمون عن سعره في بورصة معينة يقصدون بذلك سعر الصفقة الأخيرة التي تمت في هذه البورصة، فعلى سبيل المثال إن كان البيتكوين في بورصة Binance يبلغ 10000 دولار أمريكي فهذا يعني أن الصفقة الأخيرة التي أجريت في مستوى هذا السعر بالذات، وحينما تقع الصفقة المقبلة يتغير السعر على النحو الملائم، وبما أن البيتكوين هو أصل لا مركزي يتداول في مئات مختلف البورصات ليس ثمة ثمن موحد له ففي كل ساحة تجارية له سعره على الرغم من أن الأسعار عادة ما تكون قريبة جداً من بعضها البعض.

كيف يحدد الثمن لعملة بيتكوين الافتراضية؟

تنحصر عملية تحديد السعر في أن الباعة والمشترين يلتقون في بورصة العملات المشفرة، فيجدون السعر بطريقة مجربة ترضي كلا الطرفين، فعلى سبيل المثال يريد المشترون شراء العملة الرقمية بيتكوين بثمن أرخص قدر الإمكان، أما الباعة فيسعون نحو بيعه بثمن أغلى قدر المستطاع، ولكي تتم الصفقة ينبغي على كلا الطرفين إيجاد حل وسط يرضى كلاهما.

من أجل إجراء الصفقة يجب أن يدفع أحد الطرفين هذا الثمن، ويسمونه بالمستلم وذلك نظراً لأنه يقبل الإقتراح الذي قدمه الطرف الآخر الذي صنع المذكرة مع حجم وثمن محددين، وهذا يسمى الصانع.

كيف يؤثر المستلمون على السعر؟

 يفترض مثلاً أن المشترين متأكدون من أن سعر البيتكوين خلال عدة أيام سوف يبلغ نحو 10000 دولار أمريكي، ففي هذا الحال سوف يلعبون دور المستلمين ومستعدون على الدفع على الانتشار بشراء كل حجم العملة المشفرة المقترح على مستوى 9400 دولار، وفي حالة إذا ارتفع مؤشر البيتكوين إلى مستوى 10000 دولار، فإنهم سيحصلون على 600 دولار من الربح. حين يشتري المشترون كل القطع النقدية المقترحة بنحو 9400 دولار فإنهم ينتقلون إلى المستوى 9450 دولار ثم 9500 دولار وهكذا.

ما هي العوامل المؤثرة على سعر عملة البيتكوين؟

 ما زاد من الإقبال على امتلاك العملة الرقمية بيتكوين هو انخفاض قيمة العملات الوطنية في الكثير من الدول وذلك على غرار دول منطقة الاتحاد الأوروبي، حيث أصبحت عملة البيتكوين ملاذ قد يكون آمناً للأفراد والمؤسسات الاستثمارية الذين يبحثون عن حلول للحفاظ على قيمة ممتلكاتهم أو الاستثمار من خلال أصول جديدة وواعدة.

سبب آخر يمكن من خلاله تفسير الارتفاع الصاروخي لعملة البيتكوين خلال السنتين الأخيرتين هو إقبال عدد كبير من المواطنين في الصين على امتلاك هذه العملة الافتراضية، في ظل إصرار البنك المركزي الصيني على تخفيض قيمة سعر اليوان بأقصى حد ممكن لزيادة تنافسية الصادرات الصينية، مع فرض السلطات الصينية بعض القيود على المواطنين فيما يخص امتلاك الأصول الأجنبية وإخراج الأموال إلى خارج البلاد، ويمثل الصينيون حالياً أكبر نسبة للمتعاملين بالبيتكوين.

لماذا يعتبر تداول البيتكوين مربحاً؟

البيتكوين تلك العملة الماسية ذات القيمة المتضاعفة بسرعة فائقة، فمن قام بشراء البيتكوين عام 2009 منذ أول إصدار لها حيث لم تكن وحدة البيتكوين تتجاوز الدولار الواحد حقق أرباح كبيرة جدًا، حيث تجاوزت 10000 دولار أمريكي في بداية عام 2017 محققة أرباح رهيبة خاصةً وأن الربح لم يقف عند هذا الحد، بل أخذ في الارتفاع.

جامعة هارفارد تتوقع 100.000 دولار كقيمة لعملة البيتكوين مع حلول 2021، حيث قامت الجامعة بدراسات خاصة أثمرت نتائجها عن ذلك التوقع واعتمدوا في دراستهم على قانون”مور”، ذلك القانون الذي يعتمد عليه الإقتصاديين لاستشراف مستقبل التقنية بناءً على الحاضر والفهم العميق له.

كما أن الزيادة التي تحدث لسعر البيتكوين كل 8 أشهر تكون بحكم الأمر الواقع، وهو ما يعد فرصة رائعة للمستثمرين.

جدوى الاستثمارات في العملات الرقمية في الوقت الحالي

يمكن اعتبار المخاطر الأمنية أكبر تهديد تواجهه عملة البيتكوين، على غرار الاختراق الأمني الذي عانت منه شركة “Mt.Gox” عام 2014 ، ذلك الاختراق الذي أدى إلى إعلان الشركة إفلاسها وهي الشركة التي كانت تعد أولى وأكبر بورصة تتيح تداول عملة البيتكوين الرقمية، مما أدى إلى إنهيار في أسعار البيتكوين، كما زاد الشكوك حول جدوى الاستثمارات في العملات الرقمية ومدى موثوقية التعامل بها.

هنالك تهديد آخر قد تواجهه عملة البيتكوين يجعل أسعار العملة الرقمية تنقلب بشكل كبير، وهو الأخبار المتعلقة بنية تدخل إحدى الدول لفرض قيود على التعامل بها أو تداولها في إطار محاربة الٱنشطة غير القانونية، حيث أن البيتكوين تسمح بإرسال الأموال دون الإدلاء بأي بيانات تعريفية وبشكل مجهول إلى جانب أن نظام التشفير الذي تعتمده يجعل من الصعب بل من المستحيل تعقب أية معاملة.

ولكن هل هذا يعني أنه لا يوجد فرصة للربح من البيتكوين؟

بالطبع لا، فإن التقلب في أسعار البيتكوين يزيد من فرص ربحية هذه العملة الرقمية، والتي يصفها البعض بالغامضة، حيث لا يمكن لأحد التنبؤ بحركتها السعرية القادمة. لذا، فإنه ورغم بعض المخاطر، إلا أن التداول في هذه العملة الافتراضية يمكن أن يكون مربحًا جدًا، ولكن في حالة التداول بحكمة وحذر.

تداول البيتكوين من خلال العقود مقابل الفروقات

العقود مقابل الفروقات (CFD) للبيتكوين هي السحر الذي يسمح لك بتداول البيتكوين دون استخدام البيتكوين أصلاً لغرض الحصول على التعرض للبيتكوين دون امتلاكه أصلاً وفعلاً.

تداول البيتكوين مع “كيو ايت تريد” Q8 Trade

  • يمكنك تداول البيتكوين مع “كيو ايت تريد” Q8 Trade من خلال العقود مقابل الفروقات، وهو ما يضمن لك تحقيق الأرباح حتى عندما تتراجع الأسعار، هذا بالإضافة إلى تداول الأصل دون امتلاكه.
  • رافعة مالية كبيرة، حيث توفر “كيو ايت تريد” Q8 Trade رافعة مالية تمكنك من مضاعفة الأموال التي تستثمر بها مما يزيد من أرباحك.
  • لا يوجد رسوم لتداول البيتكوين مع “كيو ايت تريد” Q8 Trade، حيث أنك لا تملك الأصل بشكل فعلي.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

السبب في ذلك هو أنك ستتمكن من الوصول إلى مجموعة واسعة من الأسواق المالية والقيام بعمليات التداول على المزيد من الأدوات مما يتيح لك فرصًا لتحقيق الأرباح.

ساعات العمل

الأحد للخميس: 06:30 – 19:00 KSA
الجمعة: 06:30 – 14:00 KSA

هاتف المكتب

+965-22265541

خدمات الدّعم

support@q8trade.com

تحذير المخاطر وتنصل قانوني: على الرغم من أن تداول الأسهم المحلية والعاليمة,الفوركس أو عقود الفروقات يمكن أن يكون مربحاً، إلا أنه يتضمن مخاطرة عالية بفقدان استثماراتك، خاصة وتزداد المخاطر عند التداول باستخدام الهامش- margin. يجب على العملاء اتخاذ العناية الواجبة وتوخي الحذر عند اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم. وتقع على عاتق العميل مسؤولية التعلم واكتساب المعرفة والخبرة المطلوبة لاستخدام منصة التداول وكل ما هو مطلوب للتداول بشكل صحيح. يجب على العملاء أن يعرفوا أن مخاطر التداول من الممكن أن تتجاوز مجموع المبالغ المودعة. يجب أن يعرف العملاء أيضا أن المعرفة والخبرة لا تستلزم تحقيق الأرباح لأن الأسواق يمكن أن تتأثر بعوامل أخرى غير متوقعة قد تؤدي إلى خسائر العملاء مثل الأزمات الاقتصادية و / أو السياسية او غيرها. في جميع الأحوال، لن نتحمل المسؤولية عن أي قرارات تداول، أو انتهاك للقواعد القانونية و / أو اللوائح المعمول بها، او نقص المعرفة و / أو الخبرة لدى العميل. Q8 Trade هي علامة تجارية تابعة لـ Q8 securities. أي ذكر يتم في هذا الموقع لـ Q8 Trade فهو يشير إلى شركة Q8 securities. شركة Q8 securities هي شركة مرخصة وخاضعة بالكامل لرقابة وزارة التجارة والصناعة تحت ترخيص رقم 352/1986
سجل الآن
close slider