سهم كوكاكولا KO

تقرير مقدّم من “كيو ايت تريد” | Q8 Trade

لمحة سريعة عن سهم كوكاكولا وأهميته الاستثمارية

شركة كوكاكولا العالمية هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات، وتعد من أكبر الشركات المتخصصة في تصنيع وتعبئة وتسويق المشروبات الغازية الغير كحولية، تقدم شركة كوكاكولا ما يتعدى 500 علامة تجارية على رأسهم سبرايت وفانتا، ولكن الأكثرهم شهرة على الإطلاق والتي تعتمد عليها الشركة في جني الأرباح هي الكوكاكولا، تمتلك الشركة واحدة من أكبر شركات التوزيع على مستوى العالم حيث تباع منتجات الشركة في نحو 200 دولة وإقليم، ويستخدم منتجاتها أكثر من 1.7 مليار شخص يوميًا.

في عام 1886 كانت بداية الكوكاكولا عندما اخترع الكيميائي جون ستيث بيمبيرتون مشروب الكوكاكولا من خلال عمل خليط تم تسويقه كعلاج للصداع عبارة عن سكر وماء وجوز الكولا وأوراق الكولا، ومع البحث المستمر في المشروب الذي صنعه استنتج أنه قادر على تخفيف الإرهاق وعسر الهضم ويعطي الإحساس بالانتعاش، وفي عام 1889 قام ازا كاندلر بشراء التركيبة الخاصة بمشروب الكوكاكولا مقابل 2.300 دولار أمريكي، ثم تأسست شركة كوكاكولا عام 1892، ويقع مقرها الرئيسي في الولايات المتحدة الأمريكية في أتلانتا، جورجيا، وتم بيع مشروب الكوكاكولا للمرة الأولى عن طريق خزانات للمشروب بسعر 5 سنتات للكوب، في عام 1916 تم وضع الشعار الخاص بكوكاكولا على الزجاجات لتجنب تقليد المشروب الأصلي، ورئيس مجلس إدارة الشركة ومديرها التنفيذي الحالي هو مهتار كينت.

تقوم شركة كوكاكولا بتوزيع أكثر من 3 في المئة من كل أنواع المشروبات التي يتم استهلاكها خلال اليوم، ولذلك تتبع الشركة أكبر نظام لتوزيع المشروبات على مستوى العالم.

ويبلغ عدد موظفي الشركة 61.8 ألف عامل في عام 2017، 20 في المئة فقط من إجمالي القوى العاملة بالشركة من الأمريكيين.

في نوفمبر من العام الحالي، حققت كوكاكولا قيمة سوقية تقدر بـ212.74 مليار دولار.

في عام 1919، بدأت أسهم شركة كوكاكولا للاكتتاب العام لأول مرة مقابل 40 دولار للسهم الواحد ويتم تداول أسهم كوكاكولا في بورصة نيويورك الأمريكية.

يتم تداول سهم كوكاكولا تحت الرمزKO، ويكون التداول من يوم الاثنين إلى يوم الجمعة من الساعة 14:30 إلى 20:59 بتوقيت لندن.

تاريخ سهم كوكاكولا

في عام 1919، بدأ الاكتتاب العام الأول لشركة كوكاكولا، عندما قام كونسورتيوم بشراء الشركة بمبلغ 25 مليون دولار أمريكي.

في عام 1920، أعادت المجموعة تأسيس الشركة، وقامت بعرض أسهمها للبيع في الاكتتاب ببورصة نيويورك للأوراق المالية.

في البداية تم عرض الأسهم العادية بسعر 40 دولار أمريكي للسهم الواحد، وبيع الأسهم الممتازة بسعر 100 دولار أمريكي للسهم الواحد.

استخدمت الشركة في بداية الأمر مؤشر CCO للتداول، وفي عام 1932 تم تغييره إلى مؤشر KO.

ومنذ  بداية عام 1969، دفعت الشركة أرباح المساهمين بها التي ترتفع على أساس سنوي

في عام 1987، تمت إضافة أسهم شركة كوكاكولا مرة ثانية إلى قائمة الأسهم الثلاثين التي تشكل مؤشر داو جونز الصناعي، وهو المؤشر الذي  يشار إليه في أغلب الأحيان من قبل المحللين الذين يقومون بدارسة أداء سوق الأسهم.

في عام 1988 قامت شركة بافيت، بيركشاير هاثاواي بشراء أسهم في شركة كوكاكولا.

في عام 2016، وبحسب التقرير السنوي للشركة صعدت أسهم كوكاكولا حيث وصلت القيمة السوقية للشركة ما يقرب من 180 مليار دولار، هذا بالإضافة إلى 53 زيادة متتالية في قيمة الأرباح.

في نوفمبر من عام 2018 تم تداول سهم كوكاكولا بسعر 49.02 دولار أمريكي للسهم الواحد.

شركة كوكاكولا

شركة كوكاكولا

كيف يتم تحديد سعر سهم كوكاكولا؟

شركة كوكاكولا العالمية هي من أكبر شركات المشروبات على مستوى العالم، تتأثر سعر أسهمها بمستويات العرض والطلب عليها، وبالتالي  تؤثر في قيمة السهم لتصعد قيمته أو تنخفض.

ومن أجل حساب سعر سهم كوكاكولا، يلزم عليك أن تراقب السوق جيدًا وبالأخص تقارير الأرباح السنوية الخاصة بالشركة، ومحاولة الاطلاع المستمر على الأخبار الاقتصادية.

وبالنظر إلي إيرادات ومبيعات كوكاكولا والتي توضح مدى الطلب على منتجات الشركة نجد:

في عام 2005، باعت شركة كوكاكولا في هذه الفترة منتجاتها فيما يتعدى 200 دولة على مستوى العالم، ويشير التقرير السنوي فإن مشروبات كوكاكولا وصلت قيمتها ما يقرب من 1.5 مليار دولار، أي ما يعادل 78 في المئة من إجمالي مبيعات المشروبات من مختلف الأنواع المستهلكة على مستوى العالم.

في عام 2007، وبحسب التقرير السنوي للشركة تم توزيع مبيعاتها كالتالي: 43 في المئة في الولايات المتحدة الأمريكية، 37 في المئة في المكسيك، والبرازيل، واليابان، والهند، وباكستان، والصين، و20 في المئة المتبقية موزعة في بقية أنحاء العالم.

في عام 2010، أعلنت شركة كوكاكولا أنها العلامة التجارية الأولى التي تعدت في المبيعات السنوية مليار جنيه إسترليني، وذلك في الولايات المتحدة الأمريكية.

هل التداول في سهم كوكاكولا يكون مربحاً؟

الاستثمار في شركة كوكاكولا ليس مجرد شراء أسهم يمكن تداولها بعد فترة معينة، لكن يعتبر الاستثمار في كوكاكولا هو مجزئ في شركة تعد من أكبر شركات المشروبات الغازية على مستوى العالم .

حققت الشركة الأمريكية الأولى لصناعة المشروبات الغازية نموًا في الربع الأول من العام الحالي، ووصل صافي دخل الشركة نحو 1.68 دولار في الثلاثة أشهر الأولى من 2019، بالمقارنة بنفس الوقت من العام الماضي والذي سجل 1.33 مليار دولار.

كما نمى صافي إيرادات شركة كوكاكولا بنسبة 5 في المئة، لتصل إلى 8.02 مليار دولار في الربع الأول من عام 2019.

كما حققت نموًا في نتائج الثلاثة أشهر الثانية من العام الحالي، بلغ 4 في المئة في حجم مبيعات منتجها الأساسي “كوكاكولا” ونفس المشروب الخالي من السكر، مما ساهم في زيادة صافي الإيرادات 6.1 في المئة إلى 10 مليارات دولار.

وأظهرت نتائج أعمال شركة كوكاكولا، تسجيل صافي ربح بقيمة 3.1 مليار دولا أمريكي في الربع الثاني من عام 2019، مقابل 2.6 مليار دولار في نفس الفترة من عام 2018.

وزيادة صافي الربح إلى 1.44 مليار دولار في الربع الثالث من العام الحالي، مقابل 1.04 مليار دولار في الفترة التي تقابلها من عام 2016.

وكان نصيب السهم من الأرباح 0.33 دولار من عام 2017، مقابل 0.24 دولار في الفترة المقابلة من عام 2018.

وقامت الشركة برفع التوقعات لإيرادات العمليات القائمة للعام كاملًا، وهذا يرجع لزيادة مبيعات مشروبات الصودا خالية السكر والمشروبات الغازية.

كما تتوقع كوكاكولا التي مقرها أتلانتا نمو إيرادات العمليات القائمة 5 في المئة لعام 2019 بأكمله، زيادة نمو تبلغ 4 في المئة  من تقديرات سابقة.

ما هي العوامل المؤثرة على سعر سهم كوكاكولا؟

هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر على صعود وهبوط سعر سهم كوكاكولا من أهمها:

الطلب على المنتجات

في حالة زيادة الطلب على شراء منتجات شركة كوكاكولا يؤدي ذلك إلى صعود أسهمها، حيث أن أسواق الأسهم تتأثر فعليًا بالأسواق الحقيقية للشركات، الأرباح، والمبيعات.

الأسواق الناشئة المتقلبة

بالرغم من المميزات الكثيرة للأسواق الناشئة في إمكانية تحقيق أرباح كبيرة، إلا أنها قد يكون لها تأثير سلبي على الأداء المالي للشركة.

كما أن الصراعات السياسية والاقتصادية في عدد من الدول على مستوى العالم لها تأثير على الشركة وإعادة تقييم استراتيجياتها.

القوى الاقتصادية

إن التضخم ينتج عنه زيادة في تكاليف الإنتاج، وهذا يعني أن شركة كوكاكولا ستواجه مشكلة من ارتفاع في الأسعار.

في حالة محاولة الشركة رفع أسعار منتجاتها، فإنها مخاطرة كبيرة بخفض عدد مستخدمي منتجاتها لعدم قدرتهم على شراء منتجات الشركة، ففي حالة اضطرار الشركة لخفض أسعارها من أجل الحفاظ على الاستهلاك أو زيادته، ففي هذه الحالة فقد تضطر إلى قبول أرباح أقل، وهذا الأمر ينتج عنه ارتفاع في سعر سهمها.

العلامة التجارية

تعد شركة كوكاكولا الأمريكية هي خامس أكبر علامة تجارية على مستوى العالم، بداية من نوفمبر من عام 2018.

وبالرغم من ذلك فالعلامة التجارية اليوم لا تحظي بالقدر الكافي من القوة مثل السابق، ولهذا سوف تحتاج شركة كوكاكولا إلى إيجاد طرق جديدة لتجذب من خلالها جيل الألفية إلى منتجاتها على نطاق كبير.

التداول بالأسهم من خلال عقود الفروقات

لتجارة العقود مقابل الفروقات مكانة تتزايد في السنوات الأخيرة، ففي حالة التداول من خلال العقود مقابل الفروقات فإنك لا تقوم بشراء السهم بصورة حقيقية، فتقوم ببرم عقد مع وسيط أخر وفرق السعر بين الافتتاح والإغلاق هي نسبة الأرباح.

يمكنك من خلال العقود مقابل الفروقات من الاستفادة من تحركات الأسعار حتى إذا كان السوق في حالة انخفاض، فأنت لا تقوم بشراء الأصول الأساسي، وهذا يساعدك على فتح مراكز بمبالغ كبيرة.

كيف تعمل العقود مقابل الفروقات

  • يقوم المتداول باختيار أصل من سهم أو عملة أو مؤشر والتي يقوم الوسيط لطرحها للتداول كعقود فروقات.
  • يقوم المتداول بفتح صفقة ويحدد العملية المراد القيام بها سواء البيع أو الشراء، المبلغ الذي يقوم بالاستثمار فيه، الرافعة المالية.. وغيرها من المعايير والتي تختلف باختلاف الوسيط.
  • يقوم المتداول بإبرام عقد مع الوسيط بشكل فعلي ويتم الموافقة على سعر فتح الصفقة، ومعرفة الرسوم الإضافية إن وجدت.
  • يتم فتح الصفقة ولا يتم إغلاقها إلى من خلال المتداول نفسه واتخاذ قرار بإغلاقها، أو أن يحدد المتداول إغلاق الصفقة تلقائي، مثل أمر الخسارة أو تحقيق أرباح، أو في حالة انتهاء فترة العقد.
  • في حالة إغلاق الصفقة على ربح، يقوم الوسيط بالدفع للمتداول، أما في حالة أغلقت الصفقة على الخسارة، يقوم الوسيط بتحميل رسوم على المتداول بالفارق.

سهم كوكاكولا KO

سهم كوكاكولا KO

ماذا يجب أن تعرفه عند تداول سهم كوكاكولا؟

تعطي بيانات الأرباح السنوية والفصلية التي تخص الشركة فكرة عن الاتجاهات في المستقبل للأسهم والأوقات التي تكون مناسبة سواء لحركة بيع أو شراء الأسهم.

من وجهة نظر بعض المحللين، أن الشركة وصلت إلى أقصى حد لها من النمو، على الأقل في القطاع الجغرافي، والآن تقوم الشركة على التركيز لتطوير منتجات جديدة وفتح أسواق حديثة لها.

في عام 2014 تم الإعلان من قبل شركة كوكاكولا عن صفقة مع شركة Keurig Green لصناعة آله القهوة، وهذه الشراكة تساعد في تحفيز النمو في سوق حديث لعدة سنوات.

يري الخبراء أن الوقت مناسب لشراء أسهم في كوكاكولا، بالرغم من أن أداء الشركة في الآونة الأخيرة كان مخيب للآمال، حيث يتوقع الخبراء زيادة الأسعار اعتمادًا على توقعات النمو.

العلامة التجارية للشركة والتزامها بالعمل المستمر على تطوير المنتجات، يجعل كوكاكولا في مقدمة المنافسة لفترة طويلة، وهذه المكانة للشركة تجعلها دومًا في تحديات ومنافسة في سوق المشروبات الغازية، وبالرغم من ذلك أثبتت تكيفها ومقاومتها لهذه التحديات.

مزايا تداول العقود مقابل الفروقات

الرافعة المالية: واحدة من أهم مميزات تداول العقود مقابل الفروقات، حيث يمكن باستخدام مبلغ صغير فتح صفقات بحجم كبير مقارنة بامتلاك الأصل الذي يتم التداول فيه.

مثال: إذا وصل سعر سهم معين 100 دولار، فيمكنك الاستثمار في هذا السهم بـ50 دولار فقط، وباستخدام رافعة مالية 1:10 يمكن أن تداول على السهم ذاته بمبلغ 500 دولار، وبهذه الطريقة يمكنك أن تفتح صفقات أكبر من قيمة رصيدك بطريقة الرافعة.

إمكانية الربح من الانخفاض: في حالة اتجاه حركات السوق نحو الارتفاع أو الانخفاض فيمكنك أن تستفيد، فلا يوجد أي قيود ببداية عملية الشراء أو البيع، ففي حالة إذا قمت بعملية البيع الأول وتتوقع هبوط الأسعار فيسمى هذا “البيع على المكشوف” وفي هذه الحالة يمكنك الشراء بعدها على سعر منخفض وتحقيق مكاسب.

تداول باقة واسعة من الأسواق: معظم وسطاء تداول العقود مقابل الفروقات يوفروا إمكانية التداول على أصول مختلفة في قطاع عريض من الأسواق المالية على مستوى العالم وذلك من خلال منصات التداول مباشرة على الانترنت، فلهذا التنوع في الأدوات الاستثمارية من (أسهم ومؤشرات وعملة وسلع…) توفر العقود مقابل الفروقات قطاعًا كبيرًا للكثير من الفرص الاستثمارية لكل المتداولين.

عدم وجود رسوم حكومية: في حالة الشراء أو حالة البيع في العقود مقابل الفروقات لا يتطلب هذا أي ضرائب يتم دفعها مثل رسوم التوثيق أو الدمغة، ويرجع السبب في ذلك أن المتداول لا يمتلك الأصول الفعلية لما يقوم بالتداول فيه، وبالرغم من هذا، فإن الأموال التي يحصل عليها من ذلك التداول قد تخضع للضرائب، لكن هذا يحدث بشرط أن تصل إلى حد أدنى يكون محدد على حسب ما ينص عليه قانون دولة الإقامة.

إمكانية التداول على مدار اليوم: تداول العقود مقابل الفروقات يكون على مدار 24 ساعة، وخمسة أيام في الأسبوع بدءًا من الاثنين وحتى الجمعة، وهذا يجعل المستثمر له حرية التداول في أي وقت يرغب فيه سواء كان المتداول متفرغ أو عاملًا، وهذا على عكس الأسواق التقليدية، كما يستطيع المتداول من خلال العقود مقابل الفروقات مواصلة التداول حتى في حالة إن كانت الأسواق الرئيسية مغلقة.

وفي النهاية لا بد أن يكون المتداول لديه المعرفة والمعلومات الكافية عن كيفية عمل المشتقات المالية مثل العقود مقابل الفروقات وبحجم المكاسب والخسائر المحتملة من تداولها، حتى يستطيع معرفة أن هذا النوع من الاستثمار ملائم له أم لا.

تداول الكوكا كولا عبر عقود الفروقات CFD مع كيو ايت تريد

تداول الكوكا كولا عبر عقود الفروقات CFD مع كيو ايت تريد

لماذا يجب أن تتداول في سهم كوكاكولا مع “كويت تريد” Q8 Trade؟

  • توفر “كويت تريد”  Q8 Trade استخدام الرافعة المالية لزيادة قيمة رأس المال الذي تقوم بالتداول به.
  • عند التداول مع “كويت تريد” Q8 Trade توفر لك فرصة تداول سهم كوكاكولا من خلال العقود مقابل الفروقات، حيث يضمن هذا الحصول على مكاسب حتى وإن كان هناك انخفاض في الأسعار.
  • توفر “كويت تريد” Q8 Trade إمكانية التبادل أثناء تداول سهم كوكاكولا دون أي رسوم أو دمغة، وذلك من خلال العقود مقابل الفروقات، وذلك  يرجع لسبب إنك لا تمتلك السهم بشكل فعلي.
  • توفر “كويت تريد” Q8 Trade  على موقعها العديد من الأدوات التي يمكن أن تستفيد بها وقت تداول سهم كوكاكولا مثل: الأسعار، الوقت الفعلي، الرسوم البيانية التاريخية، كل ما يتعلق بسهم كوكاكولا من أخبار والتي يمكن أن تكون سبب في التأثير على أداءه، رسوم بيانية حية، التحليلات الفنية الأساسية وغيرها.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

السبب في ذلك هو أنك ستتمكن من الوصول إلى مجموعة واسعة من الأسواق المالية والقيام بعمليات التداول على المزيد من الأدوات مما يتيح لك فرصًا لتحقيق الأرباح.

ساعات العمل

الأحد للخميس: 06:30 – 19:00 KSA
الجمعة: 06:30 – 14:00 KSA

هاتف المكتب

+965-22265541

خدمات الدّعم

support@q8trade.com

تحذير المخاطر وتنصل قانوني: على الرغم من أن تداول الأسهم المحلية والعاليمة,الفوركس أو عقود الفروقات يمكن أن يكون مربحاً، إلا أنه يتضمن مخاطرة عالية بفقدان استثماراتك، خاصة وتزداد المخاطر عند التداول باستخدام الهامش- margin. يجب على العملاء اتخاذ العناية الواجبة وتوخي الحذر عند اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم. وتقع على عاتق العميل مسؤولية التعلم واكتساب المعرفة والخبرة المطلوبة لاستخدام منصة التداول وكل ما هو مطلوب للتداول بشكل صحيح. يجب على العملاء أن يعرفوا أن مخاطر التداول من الممكن أن تتجاوز مجموع المبالغ المودعة. يجب أن يعرف العملاء أيضا أن المعرفة والخبرة لا تستلزم تحقيق الأرباح لأن الأسواق يمكن أن تتأثر بعوامل أخرى غير متوقعة قد تؤدي إلى خسائر العملاء مثل الأزمات الاقتصادية و / أو السياسية او غيرها. في جميع الأحوال، لن نتحمل المسؤولية عن أي قرارات تداول، أو انتهاك للقواعد القانونية و / أو اللوائح المعمول بها، او نقص المعرفة و / أو الخبرة لدى العميل. Q8 Trade هي علامة تجارية تابعة لـ Q8 securities. أي ذكر يتم في هذا الموقع لـ Q8 Trade فهو يشير إلى شركة Q8 securities. شركة Q8 securities هي شركة مرخصة وخاضعة بالكامل لرقابة وزارة التجارة والصناعة تحت ترخيص رقم 352/1986
سجل الآن
close slider