مؤشر الداو جونز DJI

تقرير مقدّم من “كيو ايت تريد” | Q8 Trade

نبذة تاريخية عن مؤشر الداو جونز

مؤشر الداو جونز أو الداو 30 هو مؤشر صناعي لأكبر 30 شركة صناعية أمريكية في بورصة نيويورك. أنشئ في 26 من شهر مايو 1896.

يعتبر مؤشر داو جونز هو أقدم مؤشر على مستوى العالم وكان يحتوي على أكبر 12 شركة أمريكية وكانت أولى شركاته شركة جنرال إليكتريك، ثم بدأت اعداد الشركات المدرجة بالتزايد حتى وصل عددها إلى نحو 30 شركة عام 1928، ومن الشركات التي تم إدراجها في المؤشر شركتي شيفرون وبنك أوف أمريكا في التاسع عشر من شهر فبراير من عام 2008.

تأثير الأزمات على مؤشر داو جونز

حدثت بعض الاضطرابات لمؤشر الداو جونز لأكثر من مرة متأثراً ببعض الأوضاع السياسية والاقتصادية على مستوى العالم، وكان أكبر إنهيار لمؤشر الداو عام 1929، حيث فقد المؤشر ما يقارب نسبة 50% من قيمته التسويقية بسبب الركود الاقتصادي الذي خيم على الولايات المتحدة الأمريكية وذلك لمدة 4 سنوات.

لم يرجع المؤشر إلى مستواه الحقيقي الذي كان قبل الأزمة الإقتصادية إلا بعد مرور 20 عام. حدث أيضاً إنهيار آخر للمؤشر خلال عام 1987، حيث فقد تقريباً نحو 22% خلال يوم واحد ثم عاد بعد ذلك للصعود حتى عام 2001، حيث وقعت حينذاك أحداث الحادي عشر من شهر سبتمبر التي تسببت في إلحاق خسائر كبيرة للمؤشر، وقد وصل إلى أعلى مستوى له خلال شهر أكتوبر من عام 2007، حيث صعد إلى فوق مستوى 14000 نقطة.

خلال بداية عام 2008 فقد المؤشر أكثر من 20% حتى وصل إلى تحت مستوى 12000 نقطة وذلك بسبب أزمة الرهن العقاري التي بدورها أدت إلى انهيار مؤسسات مالية ضخمة، وخلال شهر أبريل عاود المؤشر في إرتفاع حتى وصل إلى مستوى ما فوق 13000 نقطة لكنه عاود الإنخفاض إلى أدنى مستوى له منذ شهر سبتمبر من عام 2006 ليصل إلى تحت مستوى 11000 نقطة، وأنهى المؤشر المؤشر آخر جلسة تداولات له خلال عام 2008 على ارتفاع لكنه انخفض بنسبة بلغت نحو 32% دون مستوى 9000 نقطة في عام 2008 الذي يعتبر واحداً من أسوأ السنوات في تاريخ المؤشر الذي وصل فيه إلى مستوى ما يقارب نحو 7550 نقطة، ويعد ذلك أدنى مستوى له منذ عدة سنوات

الشركات المدرجة بمؤشر داو جونز

يوجد في الوقت الحالي 30 شركة مدرجة من بينها شركات كوكاكولا للمشروبات الغازية، ماكدونالدز للمطاعم والوجبات السريعة، إنتل لصناعة رقائق الكومبيوتر، وايكسون موبيل للنفط والغاز، شركة ثري إم للصناعات المتنوعة، وشركة ALCOA لصناعة الألمونيوم، أمريكان إكسبريس للخدمات المالية، إيه تي آند تي للإتصالات، شركة بوينج لصناعة الطائرات، جنرال إليكتريك للكهربائيات، جونسون آند جونسون لمواد التجميل، ميرك للأدوية، سيتي جروب لأعمال البنوك، شركة يونايتد تكنولوجيز لأجهزة التبريد والتدفئة، شركة والت ديزني للاعلام والترفيه وغيرها من الشركات الأخرى.

مؤشر الداو جونز DJI

مؤشر الداو جونز DJI

الداو جونز وقياس أداء سوق الأسهم الأمريكية

يعتبر مؤشر الداو جونز إلى جانب مؤشر ستاندرد آند بورز 500، أكثر مؤشرين ماليين متابعين من طرف المشاركين في أسواق المال على اختلافها. ويقوم المؤشر بقياس أداء أكبر 30 شركة في الولايات المتحدة الأمريكية، كما أن الكثير من البورصات المالية العالمية عبر العالم تتأثر بالتقلبات التي يعرفها المؤشر، على غرار بورصات لندن، باريس، وفرانكفورت.

على الرغم من أن مؤشر داو جونز يوصف بالصناعي، إلا أنه لا يقوم بقياس أداء الشركات الصناعية فقط،و يوصف المؤشر بالصناعي لأنه كان يقوم بقياس أداء القطاع الصناعي فقط وذلك عند بدء تأسيسه أول مرة.

يتضمن حالياً المؤشر العديد من الشركات التي لها نشاط في القطاع المالي والرعاية الصحية وكذلك الخدمات. يقوم مؤشر داو جونز بعمليات تعقب لأداء سلة أسهم أكبر 30 شركة في الولايات المتحدة الأمريكية التي لديها أنشطة في القطاع الصناعي والقطاع المالي بالإضافة إلى قطاع الرعاية الصحية وقطاع الخدمات.

يتم تمثيل سلة الأسهم هذه عن طريق ما يسمى بالنقاط، كما يتم احتساب قيمة المؤشر عن طريق حساب مجموع أسهم الشركات الثلاثين المدرجة في المؤشر وقسمته على رقم يسمى”DJIA divisor”، يتم تغيير هذا القاسم في حالة حدوث تقسيم في سعر أسهم إحدى الشركات (stock split) أو أي تعديل من شأنه التأثير على قيمة المؤشر السوقية بحيث لا يتأثر المؤشر بالتعديلات التي تعرفها الأسهم أو التقلبات الحادة لسعر أحد الأسهم، وهو ما يجعله مؤشرا مختلفا عن المؤشرات الأخرى التي يتم حسابها عن طريق القيمة السوقية للشركات أو متوسط أسعار الأسهم.

لماذا تداول مؤشر داو جونز وما هي إشارات التداول الرئيسية؟

نتيجة لتتبع مؤشر داو جونز الصناعي 30 لأكبر الشركات الأكثر تأثيراً في الاقتصاد الأمريكي، لا يزال المؤشر جذاباً لأولئك الذين يتطلعون إلى التركيز على أسهم الشركات الكبرى.

قد يكون هذا جذاباً عندما تظهر الاتجاهات نفسها عبر فئة أصول، وهذا يمكن أن يساعد التجار على فهم التحيز في السوق، بحيث يمكن التركيز على استراتيجيات التداول اليومية على المدى القصير في اتجاه الإتجاه السائد. تتمثل إحدى الطرق الشائعة التي يقيس بها التجار أو اتجاهاتهم في المتوسط المتحرك لفترة 200 يوم، وهذا ببساطة معدل متحرك لفترة 200 يوم يتم تطبيقه على الرسم البياني اليومي، وعندما تكون الأسعار أعلى من هذا المستوى، يمكن للتجار النظر في الاستراتيجيات الصعودية على عمليات التداول على المدى القصير.

و على العكس، عندما تتقاطع الأسعار دون هذا المستوى، يمكن للتجار البدء في النظر في الاستراتيجيات الهبوطية في ظل التوقعات بأن الأسعار قد تستمر في الهبوط و ذالإنخفاض.

تداول مؤشر داو جونز

تداول مؤشر داو جونز

ساعات تداول داو جونز وأفضل النصائح لتداوله

تفتح أسواق الأسهم الأمريكية عند الساعة 9:30 صباحاً (AM) وتغلق عند تمام الساعة 4 مساءاً (PM EasternTime)، وهذه تعد فترة أكثر نشاطاً للتداول بالنسبة إلى مؤشر داو جونز الصناعي والمكونات فيه.

هذه ليست المرة الوحيدة التي يظل فيها المؤشر في المتناول، مع ذلك، فإن ساعات تداول داو جونز متاحة من خلال العقود الآجلة وعقود الفروقات CFDs والتي تظل مفتوحة حتى عند إغلاق الأسواق الأمريكية.

تفتح أسواق العقود الآجلة على مدار 23.25 ساعات يومياً، وغالباً ما تعكس أسواق CFD ذلك، والذي يسمح للمتداولين بالتخمين على مؤشر داو على مدار الساعة. إن الفترة الأكثر سيولة من اليوم في مؤشر داو جونز هي عموماً حول ساعات السوق الأمريكية، عندما يتم تداول الأسهم الفردية والصناديق المتداولة من خلال البورصة جنباً إلى جنب مع أسواق العقود الآجلة ذات الصلة.

إدارة التجارة هي نقطة كبيرة من التركيز للتجار، ويجب أن يتطلع التجار إلى تخفيض الخسائر مع السماح للفائزين بالمرور، ويمكن لإدارة التجارة أن تساعد فى هذه الغاية. يمكن للتجار النظر في استراتيجيات إدارة التجارة مثل نقاط توقف التعادل، أو التوسع من موقف الفوز في محاولة لإزالة نفقاتهم الأولية للمخاطر، مع إتاحة الفرصة للخروج من موقع مربح بأسعار مواتية بشكل متزايد.

أهم العوامل التي تؤثر على حركة الداو جونز

عادةً عندما يقال أن السوق ارتفع أو إنخفض، فإن المقصود هو مؤشر الداو جونز، وهنالك عدة عوامل تؤثر في تحرك المؤشر سواءً كان صعودا أو هبوطا، والتي تتمثل في ما يلي:

  • السياسة النقدية للبنك الاحتياطي الفيدرالي: تمتلك البنوك المركزية العديد من الأدوات من أجل التحكم في حركة وحجم سيولة الأموال المتداولة في السوق، وتعتبر اسعار الفائدة أهم وأبرز بل وأقوى هذه الأدوات، كما أن ارتفاع أسعار الفائدة يعني ارتفاع فوائد الادخار البنكي، وهو ما قد يجذب جزء من رؤوس الأموال الموجودة في سوق الأسهم. إضافة إلى ذلك، فإن هناك علاقة طردية بين أسعار الفائدة، وأسعار الفائدة على سندات الحكومة.
  • الأمور والأوضاع السياسية: هنالك حقيقة تفسر أن السياسة من الاقتصاد والاقتصاد من السياسة ومؤشر الداوجونز يعبر بصورة كبيرة عن شعور المستثمرين تجاه حالة الاقتصاد، لذلك تتأثر جميع المؤشرات بذلك. كمثال على ذلك، فإن مؤشر الداو جونز قد ارتفع بنسبة بلغت أكثر من نحو 23% بعد إنتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، جاء ذلك بعد تفاؤل الأسواق بوعود ترامب بإصدار قانون ضرائب جديد يتضمن تخفيضات مهمة على أرباح الشركات.
  • تقارير الأداء الفصلي “الربعي” للشركات: تقوم جميع الشركات المدرجة في البورصات بإصدار تقرير ربع سنوي (كل 3 أشهر) تعلن فيه الأداء المالي للشركة وتوقعاتها المستقبلية، وتعد فترة إصدار التقارير فترة تذبذب وتغير كبير في قيمة المؤشرات المالية ومنها الداوجونز ولا يمكن معرفة حجم وجهة تأثير هذه التقارير، لكن بصفة عامة فإنه إذا كان أداء أغلب الشركات إيجابي فإن مؤشر الداو جونز سوف يرتفع والعكس صحيح.
  • تدفقات رؤوس الأموال: إن طبيعة الأسواق المالية في الوقت الحالي والتي تعتمد على التداول الإلكتروني من خلال الإنترنت، سواءً كان تداول الأسهم مباشرةً، أو عن طريق وسطاء العقود مقابل الفروقات “CFDs” قد سهلت وسرعت كثيرا من حركة رؤوس الأموال بين مختلف الأسواق المالية العالمية والبورصات، وأصبحت قيمة المؤشرات المالية وكذلك أسهم الشركات تتأثر بشكل كبير بالتدفقات المالية والتي يسيطر عليها الكثير من العوامل، من أبرزها وأهمها النقاط التي ذكرت سابقاً ودرجة الاختلاف فيها من بلد إلى آخر ومن سوق مالي إلى آخر. على سبيل المثال، عقب إنتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، وتفاؤل المستثمرين بالوعود التي أطلقها، تدفق حجم كبير من الأموال إلى الأسواق الأمريكية قادماً من مختلف أنحاء العالم وخاصة الصين التي كانت تعاني من بعض الأزمات الاقتصادية، وهذا ما أدى بدوره إلى زيادة سرعة ارتفاع المؤشرات الأمريكية وعلى رأسها مؤشر الداوجونز “DOWJONES”.
تداول مؤشر داو جونز مع كيو ايت تريد

تداول مؤشر داو جونز مع كيو ايت تريد

تداول مؤشر داو جونز مع كيو ايت تريد

أصبح تداول مؤشر Dow Jones في الوقت الحالي أكثر إتاحة لفئة واسعة وعريضة من المتداولين عبر أنحاء العالم بأكمله، حيث أنه من خلال تداولات هذا المؤشر تكون هناك استطاعة للاستفادة من التقلبات الحاصلة في الأداء الإجمالي لسوق الأسهم الأمريكية. بالرغم من أنه لا يمكن استطاعة تداول مؤشر داو جونز بشكل مباشر، إلا أنه هنالك العديد من الأدوات المالية التي تتيح للمستخدمين إمكانية تداول المؤشر كصناديق المؤشرات المتداولة، عقود الخيارات، العقود الآجلة و عقود الفروقات، والتي تقدمها كيو ايت تريد.

  • العقود الآجلة: يتم تداول مؤشر داو جونز “Dow Jones” عن طريق العقود الآجلة من خلال بورصتي شيكاغو”Chicago Mercantile Exchange” و”Chicago Board of Trade”، وتعتبر من بين أكثر الأدوات المالية استعمالاً لتداول مؤشر الداو جونز لما توفره من مزايا عديدة، وذلك حيث يتم تداول ما يزيد عن مئات الآلاف من العقود وبشكل يومي. يوفر تداول العقود الآجلة لمؤشر الداو جونز رافعة مالية كبيرة بالإضافة إلى سيولة عالية إلى جانب فترات تداول أطول مقارنة مع سوق الأسهم، وذلك لأن سوق العقود الآجلة يعمل على مدار الأربع والعشرين ساعة في اليوم الواحد، وذلك من يوم الإثنين و حتى يوم الجمعة من كل أسبوع. يتميز كل عقد من العقود الآجلة لمؤشر الداو جونز بوجود تاريخ لانتهاء الصلاحية، وذلك يكون من خلال يوم الجمعة الثالث من كل شهر، حيث يقوم المتداولين بغلق مراكزهم قبل بدء هذا الموعد. يمكن تداول مؤشر داو جونز من خلال ثلاثة أنواع من العقود الآجلة التي تتمثل فيما يلي:
  • عقود 5 دولار (E-mini Dow) يتم تداولها عبر الرمز”YM”، وتبلغ قيمة للعقد الواحد ما يعادل نحو 5 دولارات أمريكية، في حين يبلغ الهامش الأولي ما مقداره نحو 3575 دولار أمريكي.
  • عقود آجلة ذات قيمة ( 10دولار) DJIA: ويتم تداولها تحت الرمز(DJ)، وتبلغ قيمة العقد الواحد ما يعادل نحو 10 دولارات أمريكية، في حين يبلغ الهامش الأولي نحو 7150 دولار أمريكي.
  • عقود ذات قيمة 25 دولار (Big Dow DJIA): يتم تداولها تحت الرمز(DD)، وتبلغ قيمة العقد الواحد ما يعادل نحو 25 دولاراً، في حين يبلغ الهامش الأولي نحو 17875 دولاراً.

لكي تستطيع تداول أحد أنواع العقود الآجلة لمؤشر الداو جونز “DOW JONES” التي أشرنا إليها، ينبغي عليك أن تقوم بعملية فتح حساب تداول مع كيو ايت تريد.

  • عقود الفروقات: يمكن تداول مؤشر داو جونز “Dow Jones” من خلال عقود الفروقات، وهي مشتقات مالية حديثة تمكن المتداولين من شراء أو بيع العديد من الأدوات المالية دون أن تتملكها. يتم تداول عقود الفروقات CFDs على مؤشر الداو جونز بنفس الطريقة التي يتم بها تداول عقود الفروقات على الأسهم. يمكن اعتبار تداول مؤشر DOW JONES من خلال العقود مقابل الفروقات، هي الوسيلة الأفضل للمتداولين المبتدئين من ذوي الحسابات الصغيرة، حيث أن شركات الوساطة التي تقوم بتوفير هذه المشتقات المالية لا تتطلب هامش أولي كبير وذلك على العكس من شركات الوساطة المتخصصة في مجال العقود الآجلة، ذلك بالإضافة إلى انخفاض الرسوم والعمولات و الرافعة المالية العالية التي قد تصل إلى 200:1 حسب الوسيط المالي.

من الجدير بالذكر أن تداول مؤشر داو جونز، يحتاج كغيره من الأدوات المالية الأخرى لفهم كامل وعميق لكيفية عمل الأسواق وكذلك العوامل التي من شأنها أن تؤثر على تحركات الأسعار سواءً كانت عوامل أساسية أو فنية، ويعتبر تداول الداو جونز يشبه كثيراً تداول الأسهم. ينبغي أيضاً على المتداولين المبتدئين أن يكونوا على دراية تامة و إلمام كامل بمجريات آخر الأحداث السياسية والاقتصادية التي من شأنها أن تؤثر على تحركات سوق الأسهم الأمريكية، هذا بالإضافة إلى الأحداث التي قد تؤثر على الشركات الثلاثين المدرجة بمؤشر الداو جونز وذلك من خلال نشر تقارير الأرباح وكذلك عمليات الاستحواذ وعمليات التصنيف الائتماني من وكالات التصنيف الائتماني العالمية.

مؤشر الداو جونز 30 هو مؤشر مرجح برأس المال السوقي، يتم تعديله بشكل مستمر في حالة قامت شركة معينة مدرجة في المؤشر بتعديل ما في قيمة سعرها. وقيمة المؤشر لايتم احتسابها بالمتوسط السعري لمجموع الشركات المدرجة فيه ولكن يتم ترجيحه عن طريق قسمة سعر أسهم الشركات المدرجة على رقم محدد بحيث لا يتأثر المؤشر عند حدوث تغيير في أسهم هذه الشركات.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

السبب في ذلك هو أنك ستتمكن من الوصول إلى مجموعة واسعة من الأسواق المالية والقيام بعمليات التداول على المزيد من الأدوات مما يتيح لك فرصًا لتحقيق الأرباح.

ساعات العمل

الأحد للخميس: 06:30 – 19:00 KSA
الجمعة: 06:30 – 14:00 KSA

هاتف المكتب

+965-22265541

خدمات الدّعم

support@q8trade.com

تحذير المخاطر وتنصل قانوني: على الرغم من أن تداول الأسهم المحلية والعاليمة,الفوركس أو عقود الفروقات يمكن أن يكون مربحاً، إلا أنه يتضمن مخاطرة عالية بفقدان استثماراتك، خاصة وتزداد المخاطر عند التداول باستخدام الهامش- margin. يجب على العملاء اتخاذ العناية الواجبة وتوخي الحذر عند اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم. وتقع على عاتق العميل مسؤولية التعلم واكتساب المعرفة والخبرة المطلوبة لاستخدام منصة التداول وكل ما هو مطلوب للتداول بشكل صحيح. يجب على العملاء أن يعرفوا أن مخاطر التداول من الممكن أن تتجاوز مجموع المبالغ المودعة. يجب أن يعرف العملاء أيضا أن المعرفة والخبرة لا تستلزم تحقيق الأرباح لأن الأسواق يمكن أن تتأثر بعوامل أخرى غير متوقعة قد تؤدي إلى خسائر العملاء مثل الأزمات الاقتصادية و / أو السياسية او غيرها. في جميع الأحوال، لن نتحمل المسؤولية عن أي قرارات تداول، أو انتهاك للقواعد القانونية و / أو اللوائح المعمول بها، او نقص المعرفة و / أو الخبرة لدى العميل. Q8 Trade هي علامة تجارية تابعة لـ Q8 securities. أي ذكر يتم في هذا الموقع لـ Q8 Trade فهو يشير إلى شركة Q8 securities. شركة Q8 securities هي شركة مرخصة وخاضعة بالكامل لرقابة وزارة التجارة والصناعة تحت ترخيص رقم 352/1986
سجل الآن
close slider