سجلت معظم أعلى 20 عملة مشفرة في سوق العملات الرقمية بعض الخسائر الطفيفة خلال جلسة تداولات يوم السبت الماضي، في حين ما زالت العملة المشفرة “بيتكوين” التي تعد أغلى عملات السوق تحوم بالقرب من مستوى 8000 دولاراً.

وكانت عملة “بيتكوين” المشفرة قد صعدت بنسبة طفيفة للغاية خلال جلسة تداولات ذلك اليوم، لتتمكن من الوصول إلى مستوى 8037 دولاراً، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة عن موقع كوين ماركت كاب المختص بمتابعة أداء العملات الرقمية.

وفيما يخص الأداء الأسبوعي للعملة المشفرة “بيتكوين” فقد أوضح الرسم البياني الصادر عن الموقع أن العملة قد قفزت بنسبة بلغت نحو 9.3 %، وذلك بالمقارنة مع المستوى الذي تم تسجيله قبل 7 أيام.

وأكدت بيانات موقع “كوين ماركت كاب” أن عملة “إيثريوم” قد هبطت بنسبة 0.31 % خلال جلسة تداولات يوم السبت الماضي، ليتم تداولها عند مستوى 251 دولاراً.

وبالنسبة للأداء الأسبوعي لعملة “إيثريوم” المشفرة التي مازالت تحتفظ بمكانتها كأكبر عملة في سوق العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية فقد أشارت البيانات الصادرة عن الموقع أنها قد تمكنت من تسجيل ارتفاعاً بلغت نسبته حوالي 6 %،

وتشير بيانات الموقع إلى أن القيمة السوقية لعملة “إيثريوم المشفرة” قد بلغت نحو 26.6 مليار دولار خلال جلسة تداولات يوم السبت الماضي.

وعلى الرغم من أن عملة “الريبل” المشفرة ما زالت تحتفظ بمكانتها كثاني أكبر عملة بديلة في سوق العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، والتي بلغت نحو 16.2 مليار دولار، إلا أن البيانات الصادرة عن موقع “كوين ماركت كاب” قد أوضحت أنها انخفضت بنسبة تصل إلى حوالي 0.5 % خلال جلسة تداولات السبت الماضي، الأمر الذي دفعها إلى أن تسجل نحو 0.385 دولاراً.

وأشار الرسم البياني الصادر عن الموقع إلى أن عملة “الريبل” التي تعد العملة المشفرة الأولى لدى البنوك العالمية قد صعدت بنسبة تزيد عن 3 %، وذلك على مدار الـ 7 أيام الماضية.

ومن ناحية أخرى فقد أوضحت البيانات أن عملة “بيتكوين إس في” التي تعد ضمن أفضل 20 عملة مشفرة في السوق كانت صاحبة أعلى نسبة تراجع خلال جلسة تداولات يوم السبت، حيث انخفضت بنسبة تزيد عن 7 % خلال جلسة ذلك اليوم.

وبلغ إجمالي القيمة السوقية لجميع العملات المشفرة نحو 250.8 مليار دولار، وذلك خلال جلسة تداولات يوم السبت الماضي، الأمر الذي يوضح ارتفاعاً بنسبة تزيد عن 8 %، وذلك بالمقارنة مع القيمة السوقية الإجمالية التي تم تسجيلها قبل 7 أيام.

 

كيف ارتفعت العملات المشفرة إلى هذه المستويات؟

تعتبر العملات الرقمية مثل أي سلعة أخرى تباع وتشترى، حيث يتم تداولها مثلما يتم تداول العملات التقليدية، فكلما ارتفع معدل الطلب على هذه العملات كلما قفز سعرها بشكل ملحوظ، وذلك مع قلة حجم المعروض أو ضعف عمليات التعدين الخاصة بتلك العملات المشفرة.

بالإضافة إلى ذلك فإن الأوضاع الاقتصادية العالمية المتوترة قد ساعدت في صعود قيمة العملات المشفرة بشكل كبير، وذلك بالتزامن مع تراجع معظم مؤشرات الأسهم العالمية نتيجة الحرب التجارية المتفاقمة بين الولايات المتحدة الأمريكية  والصين، واقبال كلاهما على فرض رسوماً جمركية إضافية على الآخر، الأمر الذي دفع العديد من المستثمرين والمتداولين إلى أن يضطروا إلى تنفيذ عمليات بيع مفاجأة، وبالتالي فإن هذا الأمر قد لعب دوراً في زيادة فرص الاستثمار في سوق العملات المشفرة.

ومن ناحية أخرى فإن الحالة المضطربة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط بسبب العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران قد ساهمت في ارتفاع أسواق العملات المشفرة، حيث تسببت هذه الأوضاع في هبوط أسعار النفط العالمية وعزوف متداولي العقود الآجلة عن التداول في الخام.

ويتأثر سوق العملات المشفرة بالأخبار  أكثر من أي شيء آخر، فبمجرد الكشف عن أي خبر سار يخص سوق العملات الرقمية وانتشاره بين أوساط المتداولين، فسرعان ما تنتعش قيمة العملات المشفرة، والعكس.

فقد أوضحت بيانات صادرة أن البورصات الأمريكية تتعامل مع ما يقرب من 29 % من متداولي عملة “بيتكوين” المشفرة على مستوى العالم، وذلك بفعل اقبال المنافسين الغير خاضعين للتنظيم في الخارج إلى زيادة أحجام تداولهم، الأمر الذي ساهم في صعود ملحوظ للعملة الأشهر عالمياً.

بالإضافة إلى ذلك فقد أوضحت بورصة “Kraken” لتدول العملات المشفرة من خلال تغريدة نشرتها يوم الخميس الماضي على موقع التدوين المصغر “تويتر” أنها قامت خلال الشهر الماضي بدفع رواتب عدد من موظفيها من خلال عملة “بيتكوين” المشفرة، وذلك لنحو 250 موظف يعمل لدى المنصة، الأمر الذي لعب دوراً إيجابياً في دعم أداء العملة المشفرة بيتكوين، وبالتالي ارتفعت قيمتها بجانب بعض نظيراتها في السوق المشفر.

وساهم اهتمام الكثير من المؤسسات الاستثمارية للعملة في ارتفاعها، حيث قررت شركة الخدمات المالية الأمريكية Fidelity Investments بالسماح لعملائها بتنفيذ عمليات البيع والشراء من خلال العملة المشفرة بيتكوين، وذلك وفقاً لما أوضحته وكالة الأنباء العالمية “بلومبرغ”.

وعلى الرغم من ذلك فلا يزال سوق العملات المشفرة يعاني الكثير من المشاكل التي من الممكن أن تؤثر على مستقبل هذه العملات بصورة كبيرة، وذلك بسبب عمليات القرصنة والسرقة المستمرة التي تشهدها بورصات تداول العملات المشفرة، حيث مازالت كبرى المنصات العالمية عاجزة عن السيطرة على عمليا الاختراق التي تشهدها بورصات تداول العملات المشفرة حول العالم.

كيف تكون هذه الارتفاعات مفيدة لدى المتداولين؟

يعتبر الاستثمار في العملات المشفرة أحد أبرز الاستثمارات التي باتت تجذب انتباه العديد من المتداولين حول العالم خلال الفترة السابقة، وذلك بفضل الكثير من المميزات، والتي من أهمها الخصوصية العالية، حيث لا يتمكن أي شخص أو منظمة من الإطلاع على حساب شخص آخر، وذلك بالإضافة إلى أنها تتمتع بقدر عالي من الأمان يحميها من أي محاولات إختراق خارجية.

ومن المعروف أن سوق العملات المشفرة غير مستقر على الإطلاق، وأنه يشهد العديد من التقلبات الضخمة بين ليلة وضحاها، فمثلاً عند إطلاق عملة “بيتكوين” المشفرة كان سعرها لا يتعدى دولاراً واحداً، ولكنها استمرت في الصعود إلى أن سجلت أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 19400 دولاراً في 11 ديسمبر عام 2017، ومنذ ذلك الحين بدأت في تسجيل حالة من الخسائر تسببت في هبوط العملة إلى ما دون 3000 دولاراً.

ومنذ بداية العام الجاري بدأ سوق العملات المشفرة ينتعش من جديد، وذلك بالتزامن مع ارتفاع حجم المخاوف بشأن تباطؤ معدل النمو الاقتصادي العالمي، وبالتالي فقد أقبل العديد من المستثمرين على التداول في مثل هذه العملات التي قال عنها خبراء الاقتصاد العالميين أنها ستشهد انتشاراً موسعاً في جميع دول العالم.

وخلال وقت سابق فقد أشار العديد من الخبراء والمحللين إلى أنهم يعتقدون أن العملات المشفرة من الممكن أن تحل محل العملات التقليدية خلال الفترة المستقبلية القادمة، ذلك نظراً لبعض مميزاتها، الأمر الذي دفع العديد من كبرى حكومات العالم إلى تنظيم العملات المشفرة.

كيف يمكن التداول في العملات الرقمية:

كما نعلم جميعاً أن عملة “بيتكوين” المشفرة تعد العملة الرقمية الأغلى والأكثر انتشاراً في هذا السوق، لذا فإنها تعتبر من أهم الفرص الواعدة للاستثمار.

ويمكن التداول في سوق العملات المشفرة من خلال قيام المستثمر بشراء العملات الرقمية التي يود الاستثمار بها، وذلك عن طريق منصة التداول الموثوقة Q8 Trade، ومن ثم سيتمكن الشخص المتداول من الاستثمار وبدء التداول على أي عملة رقمية دون أن يشترط أن تكون من نفس النوع.

أهم النصائح التي يجب اتباعها للتداول في سوق العملات الرقمية بشكل صحيح:-

  • يجب على المتداول أن لا يغامر باقتراض الأموال من أجل الاستثمار في سوق العملات المشفرة، وأنه يبدأ التداول وفقاً لقدراته المالية.
  • لابد أن يحرص المتداول على معرفة كل ما يخص العملات الرقمية، وأن يتابع أهم أخبارها وأحدث تداولاتها، أن يطلع على توقعات كبار المحللين، ومن ثم يبدأ في اختيار العملات الأفضل أداءاً، والتي باتت تسجل نمواً ملحوظاً خلال الفترة الأخيرة، وأن يبدأ في معرفة أفضل أسعارها خلال عملتي البيع والشراء، وذلك على المديين القريب والبعيد.
  • عدم التركيز على الاستثمار في عملة واحدة فقط، بل يجب على المتداول أن يقبل على تنويع محفظته بالعملات المشفرة التي تشهد حالة استقرار نسبي، الأمر الذي يساعد على تسجيل العديد من المكاسب.
  • الهدوء وعدم التسرع في اتخاذ القرار بشأن الصفقات، فمن الممكن أن تنجح الصفقات التي يراها المستثمر خاسرة مستقبلاً والعكس صحيح.
  • يجب على المستثمر أن لا يثق في الأخبار الكاذبة والغير موثوقة التي يتم تداولها بشأن العملات الرقمية ومستقبلها، والتي تصدر من بعض المستثمرين الآخرين عبر المنصات ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وأن يختار المنصات الأكثر تخصصاً في مجال تداول العملات المشفرة، والتي من أهمها منصة Q8 Trade الموثوقة، وذلك نظراً لأنها تمتلك خبرة كبيرة بهذا المجال.
  • لابد على المتداول أن يبدأ في تعلم كيفية تحليل عملة رقمية معينة بنفسه، أو من خلال بعض المواقع التي تحرص على تقديم التحليلات الفنية بالاعتماد على عدد من المحللين والخبراء المتخصصين.
  • يجب على المتداول أن يحرص على تطوير تجربته، والتعلم منها، وذلك من خلال التعلم من الأخطاء السابقة لتجنب حدوثها مرة أخرى.
  • أن يكون المتداول على ثقة تامة بسوق العملات المشفرة الذي يعد جديد نسبياً لدى المستثمرين، وأن يقبل على هذا المجال ليس بهدف الربح فقط، وإنما بهدف النجاح والاستمرار.

أهم ما يميز منصة Q8 Trade عن غيرها من باقي المنصات:ـ

تعتبر وسيط تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات Q8 Trade من أهم العلامات التجارية الموثوقة والمتخصصة، والتي تمتلك منصة متطورة وسهلة الاستخدام حتى للمبتدئين، كما أنها تدعم منصة Web Trader التي تمتلك أهم الأدوات المالية والرسوم البيانية التي تساعد المستثمر في تحديد استراتيجيات تداولاته.

تمكن شركة Q8 Trade التي يقع مقرها الرئيسي في مدينة الكويت عملائها من فتح حسابات مجانية، وذلك دون دفع أي عمولات أو رسوم.

تقدم شركة Q8 Trade إمكانية تداول العملات المشفرة، وذلك على الرغم من أن معظم منصات التداول لا تدعم هذا النوع من الاستثمار، حيث تمكن المنصة عملائها من التداول عبر عملات البتكوين، الإيثريوم، الريبل، البتكوين كاش، اللايتكوين و49 زوجاً من العملات التي غالباً ما يرتبط أدائها بالدولار الأمريكي.

تعمل عملاقة التداول الكويتية على تقديم نشرة إخبارية يومية من خلال البريد الإلكتروني خاصتها، الأمر الذي قد يلعب دوراً في التأثير على تداولات المستثمر.

تحرص شركة Q8 Trade التي تخضع تحت رقابة هيئة أسواق المال CMA، والحاصلة على ترخيص رقم 0012/2013/AP على تقديم جميع خدماتها للعملاء عن طريق الهاتف طوال ساعات عملها، وذلك باللغتين العربية والإنجليزية، كما أنها توفر للمتداولين إمكانية التواصل عبر البريد الإلكتروني خلال أي وقت من اليوم، وذلك للرد على جميع استفساراتهم ومتطلباتهم.

 

وأكثر ما يميز منصة Q8 Trade هو أنها تحرص على تقديم محتوى تعليمي لدعم المبتدئين، وذلك عن طريق بعض الفيديوهات والكتب الإلكترونية، والذي يعمل بدوره على تطوير أداء المتداول بشكل أسرع.

وذلك بالإضافة إلى الرسم البياني المجاني الذي تحرص على توفيره شركة Q8 Trade، والذي بدوره يعمل على تسهيل عملية متابعة الأسعار، للمساعدة في التنبأ ببعض التطورات التي قد تطرأ على السوق خلال فترة زمنية قادمة.

تمتلك شركة Q8 Trade منصة تدعم الأجهزة المحمولة ومتصفحات الويب، حيث من الممكن أن يعمل المتداول على مزامنتهما سوياً.

تتمتع منصة Q8 Trade بقدر عالي من الأمان، الحماية والخصوصية، وذلك لأنها تحرص على استخدام أحدث تقنيات التشفير والحماية، والتي تعمل على مدار 24 من اليوم بشكل متواصل.

 

تحذير المخاطر وتنصل قانوني: على الرغم من أن تداول الأسهم المحلية والعالمية، الفوركس أو عقود الفروقات يمكن أن يكون مربحاً، إلا أنه يتضمن مخاطرة عالية بفقدان استثماراتك، خاصة وتزداد المخاطر عند التداول باستخدام الهامش.

يجب على العملاء اتخاذ العناية الواجبة وتوخي الحذر عند اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم.

وتقع على عاتق العميل مسؤولية التعلم واكتساب المعرفة والخبرة المطلوبة لاستخدام منصة التداول وكل ما هو مطلوب للتداول بشكل صحيح.

يجب على العملاء أن يعرفوا أن مخاطر التداول من الممكن أن تتجاوز مجموع المبالغ المودعة.

يجب أن يعرف العملاء أيضًا أن المعرفة والخبرة لا تستلزم تحقيق الأرباح لأن الأسواق يمكن أن تتأثر بعوامل أخرى غير متوقعة قد تؤدي إلى خسائر العملاء مثل الأزمات الاقتصادية و/ أو السياسية أو غيرها.

تحذير المخاطر وتنصل قانوني: على الرغم من أن تداول الأسهم المحلية والعاليمة,الفوركس أو عقود الفروقات يمكن أن يكون مربحاً، إلا أنه يتضمن مخاطرة عالية بفقدان استثماراتك، خاصة وتزداد المخاطر عند التداول باستخدام الهامش- margin. يجب على العملاء اتخاذ العناية الواجبة وتوخي الحذر عند اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم. وتقع على عاتق العميل مسؤولية التعلم واكتساب المعرفة والخبرة المطلوبة لاستخدام منصة التداول وكل ما هو مطلوب للتداول بشكل صحيح. يجب على العملاء أن يعرفوا أن مخاطر التداول من الممكن أن تتجاوز مجموع المبالغ المودعة. يجب أن يعرف العملاء أيضا أن المعرفة والخبرة لا تستلزم تحقيق الأرباح لأن الأسواق يمكن أن تتأثر بعوامل أخرى غير متوقعة قد تؤدي إلى خسائر العملاء مثل الأزمات الاقتصادية و / أو السياسية او غيرها. في جميع الأحوال، لن نتحمل المسؤولية عن أي قرارات تداول، أو انتهاك للقواعد القانونية و / أو اللوائح المعمول بها، او نقص المعرفة و / أو الخبرة لدى العميل. Q8 Trade هي علامة تجارية تابعة لـ Q8 securities. أي ذكر يتم في هذا الموقع لـ Q8 Trade فهو يشير إلى شركة Q8 securities. شركة Q8 securities هي شركة مرخصة وخاضعة بالكامل لرقابة وزارة التجارة والصناعة تحت ترخيص رقم 352/1986
سجل الآن
close slider