تباينت أرباح الربع الثاني من العام الجاري لمعظم الشركات العالمية، حيث ارتفعت أغلبها  وحققت أرباح قياسية، بينما انخفضت بعض الشركا العالمية الأخرى خلال نفس الربع على عكس التوقعات التي كنت تشير بارتفاع أرباحها، وذلك بحسب البيانات الصادرة عن كل شركة.

فقد أعلنت  الشركة الأمريكية “آبل” عن نتائجها المالية للربع الثالث من العام المالي 2019 المنتهي في 29 يونيو 2019، حيث حققت الشركة إيرادات خلال الربع الثالث من العام المالي 2019 بقيمة بلغت 35.8 مليار دولار، وهو زيادة بنسبة 1% عن الربع الثالث من العام الماضي، كما وصل الدخل المخفف للسهم إلى 2.18 دولار، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 7 %، كما مثلت المبيعات الدولية نحو 59 %  من الإيرادات الربع سنوية.

وسجلت الشركة أعلى إيرادات  خلال ربع يونيو الماضي، ويأتي ذلك بسبب إيرادات الخدمات التي بلغت الحد الأعلى على الإطلاق، والنمو المتسارع من الأجهزة القابلة للارتداء، والأداء القوي لأجهزة  iPad وMac، وكذلك التحسن الذي حدث في توجهات هواتف  iPhone، كما أضاف أن الشركة حققت نتائج قوية في كل المواقع الجغرافية التابعة للشركة سعياً في تحقيق نتائج أقوى في المستقبل القريب لقد حققنا  وستكون الشهور المتبقية من عام 2019 قوية بالنسبة لأعمال الشركة، حيث ستشهد عمليات إطلاق كبيرة على كل منصاتنا، بالإضافة إلى العديد من الخدمات والمنتجات الجديدة.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أشار المدير المالي لشركة آبل أن أداء الشركةة شهد تحسناً خلال الربع المالي الثالث مقارنة بالربع المالي الثاني، حيث حققت نتئج تشغيلية بلغت قيمتها  نحو 11.6 مليار دولار، كما أعدنا إلى مستثمرين الشركة ما يقرب من 21 مليار دولار أو أكثر، بما في ذلك 17 مليار دولار عبر عمليات الشراء في السوق المفتوحة لحوالي 88 مليار سهم من أسهم Apple ، و3.6 مليار دولار من أرباح الأسهم وما يعادلها. 

ومن جانبه أعلن مجلس إدارة Apple أن حصة الأرباح النقدية لأسهم الشركة العادية هي 0.77 دولار أمريكي لكل سهم، على أن يتم دفع الحصة بتاريخ 15 أغسطس 2019 لحاملي الأسهم المسجلين قبل نهاية الدوام الرسمي ليوم 12 أغسطس 2019.

وأثرت مبيعات iPhone الضعيفة على أعمال شركة أبل الأوسع نطاقًا فى الربع الثاني، مما تسبب فى انخفاض الأرباح بنسبة 16 % عن العام السابق إلى 11.6 مليار دولار  وإن كان أفضل قليلاً من توقعات وول ستريت.

كما انخفضت الإيرادات بنسبة خمسة بالمئة فى الربع الحالى إلى 57.4 مليار دولار، وعلى الرغم من هذا، فقد ارتفعت أسهم شركة أبل بأكثر من خمسة بالمئة فى تعاملات ما بعد ساعات يوم الثلاثاء، حيث أظهرت النتائج نتائج أفضل من المتوقع من منتجاتها وخدماتها الجديدة.

وكانت نتائج ربع مارس الخاصة بالشركة أوضحت استمرار قوة قاعدتنا المثبتة بأكثر من 1.4 مليار جهاز نشط، حيث سجلت سجلًا دائمًا للخدمات، والزخم القوى لفئة الأجهزة القابلة للارتداء والإكسسوارات والتى ساهمت فى تحقيق نتائج هذا الربع، لقد حققت أقوى نمو فى iPad خلال ست سنوات.

ما هي نتائج الأعمال الفصلية لشركة مايكروسوفت الأمريكية؟

أظهرت شركة مايكروسوفت نتائج أعمالها للربع الرابع من عام 2019، حيث حققت أداء جيدا، لتحقق سنة مالية غير متوقعة، وأرجع الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت ساتيا ناديلا، أرباح الشركة إلى شراكاتها العميقة مع الشركات الرائدة في صناعة التكنولوجيا مما أدى إلى اتفاقات سحابة تجارية أكبر متعددة السنوات.

وسجلت مايكروسوفت إيرادات خلال هذا الربع بلغت  33.7 مليار دولار في الربع الأخير، وهو زيادة بنحو 12% مقارنة بنفس الربع من العام الماضي، وفي السنة المالية التي انتهت في يونيو حققت مايكروسوفت ما مجموعه 125.8 مليار دولار، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 14% عن العام السابق.

وشهدت الشركة نمو قطاع السحابة الذكية بنسبة 19%، حيث حقق 11.4 مليار دولار مقارنة مع 9.2 مليار دولار في الربع الأخير، وقفز قطاع الإنتاجية وعمليات الأعمال بنسبة 14% مقارنة بالربع الأخير، في حين ارتفعت أرباح الحوسبة الشخصية بنسبة 4% ليحقق 11.3 مليار دولار.

وعلى الجانب الآخر، انخفضت إيرادات الألعاب بنسبة 10% مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي، حيث انخفضت إيرادات برامج وخدمات Xbox بنسبة 3% .

وعلاوة على ذلك، فقد أعلنت شركة أمازون عن البيانات المالية للربع الثاني من العام الجاري، حيث أظهرت نتائج متباينة، فعلى الرغم من أن النتائج تجاوزت توقعات المحللين من ناحية العائدات الإجمالية، إلا أن الأرباح كانت أقل من التوقعات.

وبلغت العائدات الإجمالية للشركة من المبيعات عند 63.4 مليار دولار، في حين بلغت الأرباح الصافية 2.6 مليار دولار، وذلك مقارنة بنفس الربع من العام الماضي والتي بلغت المبيعات حينها نحو  52.9 مليار دولار والأرباح الصافية نحو 2.5 مليار دولار.

وأشارت البيانات إلى تحقيق قطاع الحوسبة السحابية AWS للشركة أعلى نمو بنحو 37% لمبيعات القطاع مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي، لكن بالمقارنة مع الربع الأول فقد كان النمو أفضل 41%.

أما القطاعات الأخرى مثل مبيعات الإعلانات فقد شهد نمواً بنحو 3 مليار دولار، وقطاع المتاجر الحقيقية بما فيها متاجر Whole Foods حققت مبيعات 4.3 مليار دولار.

وعلى الرغم من تسجيل أمازون نموا بنسبة 37 %  في خدمات التخزين السحابية، يرى المحللون أن هذا النمو أقل من المتوقع لأمازون، ما يشير إلى استعادة مايكروسوفت لقوتها في سوق الخدمات السحابية Cloud Services، وقد حققت أمازون إيرادات عن خدمات الحوسبة والتخزين بلغت 8.38  مليار دولار.

وأضافت شركة “خدمات أمازون ويب”، كعادتها كثاني أكبر شركة في خدمات الويب في العالم، أرباحا جيدة إلى أمازون، فقد حققت 2.12 مليار دولار من إيرادات تشغيلها خلال هذا الربع، مرتفعة من 1.64 مليار دولار في نفس الفترة من العام السابق، لتمثل 13% من إجمالي إيرادات أمازون، و52% من دخل أمازون التشغيلي.

النتائج الفصلية لشركة الطائرات الأمريكية “بوينج”

أعلنت شركة  بوينج الأمريكية عن أكبر خسارة فصلية لها على الإطلاق، حيث سجلت خسائر بنحو 3 مليار دولار، وذلك تزامناً مع توقف تشغيل طائرة 737 ماكس التي تعتبر من أفضل الطائرات مبيعاً بالنسبة للشركة العالمية الأمريكية.

وأوضحت أكبر صانع طائرات في العالم عن تأخر جديد في برنامج الطائرة  777 إكس، حيث جاءت مشكلات في المحرك الذي تنتجه جنرال إلكتريك أول إقلاع إلى 2020، في حين حذرت بوينج من مزيد من التأخيرات المحتملة.

وتجاوز إجمالي التكلفة لأزمة 737 ماكس الثمانية مليارات دولار، بعدما كشفت بوينغ الأسبوع الماضي عن نفقات بنحو 4.9 مليار دولار تشمل تعويضا ستدفعه إلى شركات الطيران عن تأخر تسليمات.

وبلغ صافي خسارة بوينج في أول ربع سنة كامل منذ توقف الرحلات التجارية للطائرة 737 ماكس 2.94 مليار دولار، مقارنة مع ربح قدره 2.20 مليار دولار قبل عام.

وهبطت المبيعات 35 بالمئة إلى 15.75 مليار دولار، لتأتي دون متوسط التوقعات البالغ 18.55 مليار دولار، بحسب بيانات رفينيتيف.

 

فيسبوك تحقق نتائج فصلية مرتفعة  في الإيرادات خلال الربع الثاني 2019

صعدت إيرادات شركة فيسبوك بنحو 28 % خلال الربع الثاني من العام الحالي لكن الأرباح هبطت بمقدار النصف تقريباً إلا أن نتائج الأعمال جاءت أفضل من التوقعات.

وكشفت نتائج أعمال الشركة الأمريكية المالكة لموقع التواصل الاجتماعي والصادرة، أن صافي الأرباح هبطت إلى 2.616 مليار دولار خلال الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو الماضي مقابل 5.106 مليار دولار (1.74 دولار لكل سهم) المسجلة في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وبلغ نصيب السهم من الأرباح المعدلة بعد استبعاد البنود غير المتكررة 1.99 دولار في الربع الثاني من 2019 مقابل التوقعات البالغة 1.88 دولار.

وبالنسبة لإجمالي إيرادات الشركة الأمريكية فارتفعت بنحو 28 بالمائة لتصل إلى 16.886 مليار دولار في الربع المنتهي في يونيو الماضي مقابل 13.231 مليار دولار المسجلة في الفترة المماثلة من عام 2018.

وبحسب التقديرات، فكان من المتوقع أن تسجل فيسبوك إيرادات بنحو 16.5 مليار دولار في الربع الماضي.

وبلغت إيرادات فيسبوك من الإعلانات 16.624 مليار دولار في الثلاثة أشهر من أبريل الماضي وحتى يونيو الماضي مقابل 13.038 مليار دولار المسجلة في نفس الفترة من 2018.

وذكرت الشركة في نتائج أعمالها أنها تحملت 2 مليار دولار كرسوم في الربع الثاني مرتبطة بتسوية لجنة التجارة الفيدرالية.

وأقرت لجنة التجارة الفيدرالية غرامة قدرها 5 مليارات دولار على فيسبوك في تسوية اتهامات تتعلق بالخصوصية.

وكان سهم فيسبوك أغلق جلسة اليوم داخل النطاق الأخضر عند مستوى 204.66 دولار بمكاسب 1.1 بالمائة لكن العقود الآجلة تشير لصعود بنحو 2 بالمائة.

وبحسب ما نشرته فيس بوك فى تقريرها المالى، زاد عدد المستخدمين النشطين يوميًا إلى حوالى 1.59 مليار، بزيادة قدرها 8% على أساس سنوى، بينما بلغ عدد المستخدمين النشطين شهريًا لحوالى 2.41 مليار، بزيادة قدرها 8 %  على أساس سنوى، كما كشفت فيس بوك أن قاعدة مستخدميها فى أوروبا ظلت ثابتة عند 286 مليون مستخدم نشط يوميًا، بينما بلغت قاعدة مستخدمى الشركة فى الولايات المتحدة وكندا حوالى 187 مليوناً، بزيادة طفيفة مقارنة برقم 186 مليون فى الربع السابق.

وأشارت الشركة إلى أن هناك أكثر من 2.1 مليار شخص فى المتوسط يستخدمون الآن فيس بوك أو انستجرام أو واتس آب أو ماسنجر بشكل يومى، وأن أكثر من 2.7 مليار شخص يستخدمون واحدة على الأقل من خدماتها شهريًا، فيما مثلت إيرادات الإعلانات على الأجهزة المحمولة حوالى 94 % من إيرادات الإعلانات للربع الثانى من عام 2019، الأمر الذى شكل ارتفاعًا من حوالى 91 % خلال الربع الثانى من عام 2018.

نتائج أعمال شركة “ألفابت” للربع الثاني 2019

كشفت “ألفابت” الشركة الأم لجوجل عن نتائجها المالية للربع الثانى من عام 2019، حيث كشفت عن أرقام فاقت التوقعات، إذ حققت الشركة عائدات إجمالية تصل لـ 38.94 مليار دولار، منها صافى أرباح 10 مليارات دولار، وذلك خلال الربع الثانى من 2019.

وبحسب ما نشرته جوجل، فبالمقارنة مع نفس الربع من العام الماضى هناك نمواً19% للعائدات، فيما بلغت العائدات الإعلانية لشركة جوجل حوالى 32.6 مليار دولار من إجمالى العائدات، والباقى نحو 6.1 مليار دولار من المصادر الأخرى مثل متجر “بلاى ستور” والمشاريع المختلفة لجوجل بالإضافة لمبيعات هواتف بكسل التى نمت مبيعاتها 200% على مستوى سنوى.

أما فيما يتعلق بالشركات الأخرى التابعة لـ “ألفابت” غير جوجل، فإن عائداتها الإجمالية حققت 162 مليون دولار، لكنها لاتزال تشكل خسائر تشغيلية، حتى أنها فى هذا الربع زادت خسائرها إلى 989 مليون دولار.

وبحساب إيرادات جوجل خلال النصف الأول من 2019 بالكامل، نجد أن ألفابت حققت عائدات بلغت 75.2 مليار دولار مقارنة مع 39 مليار دولار عن نفس الفترة من العام الماضى، وكان صافى أرباح الشركة خلال نصف عام 16.6 مليار دولار مقارنة مع حوالى 10 مليارات دولار فى العام الماضى.

تراجع أرباح شركة “سامسونج” وتأثيرها على أسهم الشركة

قامت شركة سامسونج اليوم بالكشف عن نتائجها المالية للربع الثاني من هذا العام، وهي النتائج التي جاءت مماثلة لتلك النتائج التي كشفت عنها في بداية هذا الشهر، فهي توضح لنا أيضًا أن الشركة تواجه بعض الصراعات المهمة، وأنخفضت الأرباح التشغيلية بنسبة 56 % لتبلغ ما يعادل 5.56 مليار دولار أمريكي.

للمقارنة، حققت الشركة في الربع الثاني من العام 2018 أرباحًا بلغت 13.3 مليار دولار أمريكي. وبالإضافة إلى ذلك، شهد قسم الأجهزة المحمولة في الشركة إنخفاضًا بنسبة 42 %على مستوى الأرباح بسبب تباطؤ المبيعات في سوق الهواتف الذكية الراقية على الرغم من زيادة إجمالي شحنات الهواتف الذكية، وإرتفعت الإيرادات بنسبة 8% بفضل المبيعات القوية لسلسلة هواتف Galaxy A Series المتوسطة.

يمثل سوق أشباه الموصلات الراكد عقبة أخرى تعين على سامسونج معالجتها خلال هذه الفتر، مما أدى إلى إنخفاض الطلب وتراجع الأسعار في سوق رقاقات الذاكرة إلى إيرادات بلغت 13.6 مليار دولار أمريكي مقارنة مع 18.59 مليار دولار أمريكي قبل عام.

تعرف على أرباح شركة “إكسون موبيل” للربع الثاني من 2019

تراجعت أرباح وإيرادات شركة “إكسون موبيل” في الربع الثاني من العام الجاري، لكنها تمكنت من تجاوز توقعات المحللين.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة أنها سجلت صافي أرباح بقيمة 3.13 مليار دولار في الأشهر الثلاثة المنتهية في يونيو الماضي، مقابل 3.95 مليار دولار في نفس الفترة من 2018.

وبلغ نصيب سهم “إكسون موبيل” من الأرباح مستوى 0.73 دولار، مقابل توقعات 0.66 دولار.

وانخفضت إيرادات “إكسون موبيل” عند مستوى 69.09 مليار دولار في الفترة من أبريل وحتى يونيو، مقابل 73.50 مليار دولار حققتها خلال نفس الربع من العام الماضي.

وكانت توقعات المحللين أشارت إلى أن إيرادات “إكسون موبيل” ستتراجع عند 65.20 مليار دولار.

وارتفع إنتاج “إكسون موبيل” من النفط المكافئ عند 3.90 مليون برميل يومياً في الربع الثاني من 2019، مقابل 3.64 مليون برميل يومياً في نفس الفترة العام الماضي.

وأشارت نتائج الأعمال إلى ارتفاع الإنفاق الرأسمالي وتكاليف الاستشكافات بنحو 22 % لتصل إلى 8 مليارات دولار.

وارتفع سهم “إكسون موبيل” (xom) بنسبة 6.3% منذ بداية العام حتى إغلاق جلسة الأمس، لكنه انخفض اليوم بنسبة 1.2% إلى 71.5 دولارر، وسجل أعلى سعر عند 73.2 دولار وأقل سعر عند 71.2 دولار.

جنرال موتورز تتجاوز توقعات المحللين وتحقق أرباح قياسية للربع الثاني 2019

تمكنت شركة “جنرال موتورز” من تجاوز توقعات المحللين من حيث الأرباح والإيرادات خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة الأمريكية  لتصنيع السيارات أن صافي الأرباح خلال الربع الثاني من العام الجاري بلغ 2.41 مليار دولار  أي (1.66 دولار للسهم) في الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو الماضي، مقارنة بنحو  2.39 مليار دولار أي (1.66 دولار للسهم) سجلتها الشركة خلال الربع الثاني من عام 2018 الماضي.

وسجل سهم شركة “جنرال موتورز”  أرباحاً للسهم بلغت نحو 1.64 دولار للسهم في الربع الثاني من العام الجاري، مقارنة مع 1.81 دولار في نفس الفترة من العام الماضي، وجاءت هذه البيانات مرتفعة عن التوقعات التي كانت تشير في السابق إلى تحقيق الشركة أرباحاً للسهم تبلغ 1.40 دولار.

 كما تراجعت إيرادات الشركة في الربع الثاني من العام الجاري بنحو 1.9 بالمائة إلى 36.06 مليار دولار، مقارنة بنفس الفترة من عام 2018 الماضي، وكانت توقعات المحللين تشير إلى أن الشركة سوف تحقق إيرادات بقيمة 35.98 مليار دولار.

وأوضحت الشركة أن إجمالي مبيعات السيارات تراجع بنحو 6.1 % خلال الربع الثاني من العام الجاري 2019 لتصل إلى  1.94 مليون سيارة.

تحذير المخاطر وتنصل قانوني: على الرغم من أن تداول الأسهم المحلية والعاليمة,الفوركس أو عقود الفروقات يمكن أن يكون مربحاً، إلا أنه يتضمن مخاطرة عالية بفقدان استثماراتك، خاصة وتزداد المخاطر عند التداول باستخدام الهامش- margin. يجب على العملاء اتخاذ العناية الواجبة وتوخي الحذر عند اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم. وتقع على عاتق العميل مسؤولية التعلم واكتساب المعرفة والخبرة المطلوبة لاستخدام منصة التداول وكل ما هو مطلوب للتداول بشكل صحيح. يجب على العملاء أن يعرفوا أن مخاطر التداول من الممكن أن تتجاوز مجموع المبالغ المودعة. يجب أن يعرف العملاء أيضا أن المعرفة والخبرة لا تستلزم تحقيق الأرباح لأن الأسواق يمكن أن تتأثر بعوامل أخرى غير متوقعة قد تؤدي إلى خسائر العملاء مثل الأزمات الاقتصادية و / أو السياسية او غيرها. في جميع الأحوال، لن نتحمل المسؤولية عن أي قرارات تداول، أو انتهاك للقواعد القانونية و / أو اللوائح المعمول بها، او نقص المعرفة و / أو الخبرة لدى العميل. Q8 Trade هي علامة تجارية تابعة لـ Q8 securities. أي ذكر يتم في هذا الموقع لـ Q8 Trade فهو يشير إلى شركة Q8 securities. شركة Q8 securities هي شركة مرخصة وخاضعة بالكامل لرقابة وزارة التجارة والصناعة تحت ترخيص رقم 352/1986
سجل الآن
close slider