ظهرت العديد من العملات الرقمية خلال العقد الأخير ومن أشهرها البيتكوين وهي أول عملة مشفرة أنشأت وتعد هي الأساس في العملات الرقمية حيث أن جميع العملات التي أتت بعد البيتكوين قامت على نهجها وقوانينها. ما هي العملات الرقمية؟ العملات الرقمية أو العملات الإلكترونية هي عبارة عن عملات غير مادية (أي افتراضية) يتم استخدامها عن طريق الإنترنت، ومن أشهر هذه العملات عملة البيتكوين، وأشتهرت البيتكوين بسبب العديد من المزايا الموجودة فيها مثل سرعة التحويل وحفظ الخصوصية وقلة تكلفتها وأنها لا مركزية. استحوذت العملات الرقمية على فكر البعض، ونشرت الذعر والخوف بين البعض الآخر، وتسببت في قلق البعض، ولكن مع هذا الاختلاف الموجود بين الناس يتفق الجميع على أن العملات الرقمية ثورة تكنولوجية سوف تؤدي إلى تغير شكل الأموال في هذا العالم، وسوف تؤثر على أهم وأكبر المؤسسات المالية في العالم وعلى الطريقة التي تعمل بها هذه المؤسسات. العملات الافتراضية والعملات الرقمية وفقًا للتعريف السابق فإن العملات الرقمية عبارة عن عملات غير ملموسة، على عكس العملات المعدنية والعملات الورقية، أي عملة غير ملموسة ولا يقدر الفرد على الشعور بها هي عبارة عن عملة إلكترونية، وهذا يعني أن الأموال الموجودة في كروت الائتمان، والنقود التي يتم تداولها (ارسالها واستقبالها) من خلال البنوك الإلكترونية تعتبر نظام العملات إلكترونية، ولكن عندما يتم سحبها من ماكينات الصرف الآلية ولمسها والشعور بها أصبحت في هذه الحالة عملات عادية كما هو متعارف عليه. وللعملات الرقمية العديد من التعريفات منها: أن العملات الرقمية هي عبارة عن أصول رقمية تم تصميمها من أجل أن تكون كوسيط لتبادل الأموال أو أي شيء له قيمة وتسمى هذه العملية بالعملية الاقتصادية (Transaction)، ويتم تأمين هذه العمليات عن طريق علم يسمى علم التشفير، وأيضا من أجل التحكم في حذف وإضافة وحدات، وأخيرا من أجل الإثبات والتحقق من صحة هذه العمليات. تتميز العملات الرقمية بقدرتها على شراء جميع السلع والخدمات المادية مثلها مثل العملات المعدنية والورقية.
بيتكوين: العملة الرقمية اللامركزية

بيتكوين: العملة الرقمية اللامركزية

ويوجد العديد من العملات الإلكترونية التي بإمكان الشخص التداول عن طريقها الآن في سوق الفوركس، ويتزايد الأمر بطريقة هيسترية، وهذه هي النتيجة الطبيعية لقانون العرض والطلب، حيث أنه وعلى سبيل المثال سعر البيتكوين خلال شهر ديسمبر عام 2017 كثر حاجز الـ 17 ألف دولار أمريكي، وبما أن في الأساس عدد البيتكوين الذي من الممكن إنتاجه هو 21 مليون وحدة فقط، مما يزيد من حدة التنافس عليه كعملة أو منتج يتداول من خلاله الكثير من المستثمرين.  هل من الممكن التحكم في العملات الرقمية؟ وعلى الرغم من التنافس الشديد على العملات المشفرة، هناك تساؤل يفرض نفسه، هل العملات الرقمية وبالأخص البيتكوين يمكن التحكم بها؟، بالطبع لا فهي عبارة عن عملات لا مركزية، أي أنه لا توجد حكومة أو مؤسسة يمكنها التحكم في إنتاج المزيد من هذه العملات عندما تشاء. كيفية التحكم في العملات الرقمية يتم التحكم في العملات الرقمية من خلال تكنولوجيا تسمى سلسلة الكتل (Block chain). وقد عرف الكاتب دون تابسكوت وأخوه سلسلة الكتل في كتاب (ثورة سلسلة الكتل Block chain Revolution) على أنها تتمثل في دفتر حسابات إلكتروني من غير الممكن التلاعب به يستخدم في المعاملات الاقتصادية التي من الممكن برمجتها، لكن ليس من أجل تسجيل المعاملات المالية فقط، بل لمن أجل تسجيل كل شيء له قيمة. مما يعني أن جميع التعاملات الاقتصادية أو المالية التي تحدث على النظام يتم تسجيلها وتشفيرها في كتلة، ثم يتم ربط هذه الكتل بالكتل الأخرى، بهذه تتكون سلسلة الكتل. المميزات الموجودة في العملات الرقمية 1-السرعة الفائقة: حيث يمكنك تحويل أي مبلغ من المال الذي تريد تحويله في أقل من ثواني، على عكس الطرق التقليدية للبنوك التي قد تستغرق أياما. 2-الحماية والشفافية: حيث أن كل عملية مالية أو اقتصادية يتم حفظها في كتلة وتوزيع هذه الكتلة على ملايين الحواسيب المتواجدة حول العالم، مما يدل على صعوبة واستحالة اختراقها عمليا، وتكون محاولات التلاعب بالعملية المالية مستحيلة لأن العملية المالية تتم أمام العالم كله.
مزايا وميزات العملات الرقمية

مزايا وميزات العملات الرقمية

3-التكلفة المنخفضة بشكل كبير: حيث أن تكلفة عمليات تحويل الأموال بالعملات الرقمية تكاد تكون قليلة جدا أو قد تكون مجانية. 4-لا مركزية: أي أن العملات الرقمية غير تابعة لأي بنك مركزي أو أي حكومة ولهذا لا يمكن التحكم بها عن طريق دول محددة. تعمل العملات الرقمية بأسلوب يجعلها مميزة جدا أما النظم النقدية التقليدية في المعاملات المالية سواء من خلال استخدامها عن طريق الإنترنت أو في الواقع الحقيقي. أنواع العملات الرقمية ظهر لنا على يد “ساتوشي ناكاموتو” في عام 2009 أول عملة إلكترونية مشفرة، وتدعي هذه العملة ” البيتكوين”. تعتبر عملة البيتكوين هي العملة الأكثر شهرة في عالم العملات الرقمية والتي يفضل معظم المستثمرين التداول من خلالها في مقابل العملات الأخرى، بالإضافة إلى أنها العملة الأعلى سعر في سوق العملات الرقمية. وفي عام 2011، قام المهندس السابق لدى شركة جوجل “تشارلي لي” بصنع عملة رقمية جديدة أطلق عليها أسم “لتكوين” (LTC)، وكان من المفترض أن تكون بديل البيتكوين، ولكنها لم تقدر على تحريك البيتكوين من مكانه ولم تستطع أي عملة أخرى أن تزيح البيتكوين من مكانها، على الرغم من أنها متقاربة بشكل كبير مع البيتكوين. أما في عام 2013، ظهرت لنا عملة رقمية جديدة وأصبحت من أشهر العملات الرقمية وهي “الريبل” ((Ripple وتحتل المرتبة الثالثة من حيث السيولة في عالم العملات الرقمية، وتختلف عملة الريبل عن عملة البيتكوين من حيث هدف كل منهما حيث أن البيتكوين تريد أن تستبدل النظام المصرفي التقليدي بنظام مصرفي جديد، أما الريبل هدفها هو دعم النظام المصرفي الحالي لا إلغاءه. وقام رئيس المحللين لعملة ريبل الرقمية “ديفيد شوارتز” بشرح عملة الريبل بشكل مبسط حيث قام بالتوضيح هكذا: أنظمة الدفع الحالية هي مثل ما كان عليه البريد الإلكتروني في الأعوام الأولى من الثمانينيات.
ليتكوين، إيثيريوم وبيتكوين

ليتكوين، إيثيريوم وبيتكوين

حيث قام كل مزود بصنع نظامه الخاص من أجل عملائه، لأنه إذا ما أستخدم الناس أنظمة مختلفة سوف يكون باستطاعتهم التفاعل ببساطة مع بعضهم البعض، ولهذا السبب تم صنع شبكة عملة الريبل من أجل أن تربط الأنظمة المختلفة للدفع مع بعضها بعضًا. أما في عام 2014 وبالتحديد في شهر يناير، قام “إيفان دوفيلد” بصنع عملة رقمية جديدة وهي عملة “داش” (Dash) وهي عملة رقمية شبيهة البيتكوين ولكن تعتبر نسخة أكثر سرية منها. بينما في أبريل من نفس العام، تم إنتاج العملة الرقمية المونرو عن طريق فريق عملها. وفى العام ذاته ومن أجل تدعيم الاقتصاد الصيني أطلقت الحكومة الصينية العملة الرقمية نيو. أما في عام 2015، قام المبرمج الروسي الشهير “فيتاليك بوتيرين” بإنتاج ثاني أفضل وأشهر العملات الرقمية على الإطلاق، وهي عملة “الإيتريوم” (Etherium) عبارة عن عملة رقمية أو افتراضية ومنصة لامركزية في نفس الوقت، الإيتريوم كعملة رقمية فهي معلوم وضعها وحالها، بينما كمنصة لامركزية فهي تعتبر أمر في غاية الخطورة والأهمية في الوقت ذاته. يهدد الإيتريوم وظيفة عمل الحكومة، حيث يسمح هذا النظام بإبرام عقود ذكية بطريقة تجعلها مثل العقود التقليدية الموجودة في الواقع، ويتأكد النظام من أن كل بنود العقد قد تم الإيفاء بها، كما يضمن هذا النظام عدم الإخلال بأي شرط من شروط العقد، وهذا ما يعتبر في الحياة الواقعية مثل دور السلطة. ترتيب العملات الرقمية من حيث حجم سوق التداول الخاص بها: 1-البيتكوين: أشهر عملة افتراضية على الإطلاق، ويبلغ حجم سوق التداول الخاص بالبيتكوين 233 مليار دولار أمريكي تقريبا. 2-الإيثريوم: ثاني أشهر عملة افتراضية رقمية في العالم، ويبلغ حجم سوق التداول الخاص بالإيثريوم 46 مليار دولار أمريكي تقريبا. 3-الريبل: ويعتبر الريبل في المركز الثالث من حيث الأهمية والشهرة كعملة رقمية على مستوى العالم، ويبلغ حجم سوق التداول الخاص بالريبل 11 مليار دولار أمريكي تقريبا. وتأتي باقي العملات الرقمية بعد ذلك. شرعت شركة فيس بوك في إطلاق عملة رقمية جديدة خاصة بها تسمى الليبرا أعلنت شركة “فيس بوك”، عن خطة طموحة خاصة بإنشاء عملة رقمية جديدة أطلق عليها أسم “ليبرا Libra”، وتنوي شركة فيس بوك إصدار هذه العملة خلال عام 2020، بالتعاون مع 27 شريكًا، ووصفت شركة فيس بوك هذه الخطوة بأنها خطوة من أجل المساعدة في إنشاء نظام مالي جديد.
ليبرا: العملة المشفرة الخاصة بفيسبوك

ليبرا: العملة المشفرة الخاصة بفيسبوك

وقال “ديفيد ماركوس”، رئيس شركة «كاليبراو» حاليًا ورئيس «PayPal» سابقًا، وهو المسؤول عن إطلاق العملة الرقمية الجديدة خلال مؤتمر صحفي، أنه قد حان الوقت من أجل نظام مالي أفضل، مضيفًا: أن تدشين هذه العملة من الممكن أن يكون تغييرا عميقًا للعالم كله. ويضم هذا المشروع الكبير مجموعة كبيرة من الشركات من شتي المجالات، بالإضافة إلى شركات مختصة في مجال المدفوعات منها (Visa، Stripe، MasterCard، PayPal) بالإضافة إلى شركات الاتصالات مثل فودافون، والشركات المتخصصة في مجال النقل مثل شركة أوبر. وصرح “مارك زوكربيرج”، الرئيس التنفيذي لـ فيس بوك، أن شركة فيس بوك تهدف إلى وصول عدد الشركاء إلى 100 شريك في العام الحالي قبل إطلاق العملة الرقمية الجديدة خلال العام المقبل. وأضاف زوكربيرج من خلال منشور خاص به على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: أنه يريد أن تسهل العملة الرقمية الخاصة به على الجميع القيام بالعمليات الاقتصادية بسهولة (إرسال الأموال واستلامها) تمامًا في مثل سهولة استخدام التطبيقات الخاصة بالشركة في مشاركة الرسائل والصور. وأوضح زوكربيرج أن التعامل بالأموال من خلال الهاتف الجوال سيكون له تأثيرًا إيجابيا على حياة الناس، حيث أنهم غير مضطرين إلى دفع رسوم إضافية من أجل القيام بعمليات تحويل الأموال. وتتوفر خدمة إجراء المعاملات المالية من خلال تطبيق منفصل، وأيضًا عن طريق تطبيقات المحادثة التابعة لـشركة فيس بوك، مثل الماسنجر والواتس آب. ومن المتوقع أن تستخدم هذه العملة كوسيلة بين الأشخاص الذين لا يقدرون على الوصول إلى المنصات المصرفية المعروفة، والذين لا يملكون حسابات بنكية، ويقدر عددهم بـ 1.7 مليار شخص، ومثلهم لا يحصلون على أي نوع من الخدمات المالية، حسب تصريحات رئيس شركة “كاليبراو” انه يوجد ما يقرب من 2.4 مليار شخص يستخدمون تطبيق “فيس بوك” على مدار كل شهر. وأعلن زوكيربيرج أن إدارة “فيس بوك” تنقسم عن الإدارة المباشرة الخاصة بالعملة الجديدة، وسيتم إدارة المشروع من خلال كيان غير ربحي يكون مركزه في سويسرا، وسيكون مستقل بكل الطرق عن “فيس بوك”. فيسبوك تنشأ شركة تابعة لها تقوم بدور “المحفظة الرقمية” وأشارت “فيسبوك” إلى إنشاء شركة تابعة جديدة أطلق عليها أسم “كاليبرا” Calibra من أجل بناء محفظة رقمية لحفظ وتبادل العملة، وسيتم إدارة الشركة عن طريق إدارة منفصلة عن “فيس بوك” من أجل حماية الخصوصية.
  1. لامركزية: أي أن العملات الرقمية غير تابعة لأي بنك مركزي أو أي حكومة ولهذا لا يمكن التحكم بها عن طريق دول محددة، حيث تعمل العملات الرقمية بأسلوب يجعلها مميزة جدا أما النظم النقدية التقليدية في المعاملات المالية سواء من خلال استخدامها عن طريق الإنترنت أو في الواقع الحقيقي.
  2. عملة عالمية: لا ترتبط بموقع جغرافي معين فيسهل التعامل معها مثل العملة المحلية للبلد المتواجد فيه، حيث أنها غير مرتبطة ببلد معين أو اقتصاد معين.
  3. الندرة: وكان مخترع عملة البيتكوين قد خطط إلى إصدار 21 مليون وحدة منها فقط، حتى عام 2040، ما يساعد في تثبيت قيمتها ويمنعها من الانخفاض المفاجئ، كما أنها مصنوعة بطريقة تمنع التراجع عن أي إجراء أو معاملة تم إجراؤها، ويتم انتاجها بشكل جماعي من خلال الشبكة.
عيوب عملة البيتكوين 1-التشفير: عدم خضوع البيتكوين للرقابة من أحد وتشفيرها جعلها سبيل سهلًا للعمليات الغير قانونية، ووجد عن طريقها العديد من الخارجين عن القانون طريقة من أجل نقل الأموال وشراء المخدرات وبيع السلاح وتمويل الإرهاب بدون وجود طريقة لتعقبهم والقبض عليهم. 2-تقلبات سعر العملة: لا تستند العملات الرقمية على أصول أو احتياطيات يمكن الرجوع إليها من أجل توقع التغيرات التي ستحدث في العملة، وقد شهدت البيتكوين تقلبات عنيفة خلال الفترة الماضية حيث هبط سعرها مرة واحدة من مستوى 20 ألف دولار للعملة الواحدة ليصل إلى أقل من نصف هذا الرقم خلال ثلاثة أشهر مما يدل على عدم معرفة أسباب حدوث تغيرات مفاجئة مرة أخرى. 3-التعدين: لا يوجد أحد يعرف ماهية المعادلات التي يقوم جهاز الكمبيوتر بحلها خلال عملية التعدين مما أثار التساؤلات حول هذه المعادلات، ويعتقد البعض أنه توجد منظمة تريد حل معادلات تحتاج إلى ملايين السنين من أجل الوصول إلى حلها وتستخدم أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالأفراد الذين يقومون بعملية التعدين من أجل الوصول إلى هذه الحلول في وقت قصير.   العملات الرقمية عبارة عن عملات افتراضية الكترونية غير مادية يتم استخدامها فقط على الإنترنت ومن أشهر هذه العملات عملة “البيتكوين” وهي أول عملة رقمية أنشأت وجاء بعدها العديد من العملات الرقمية، وقد أعلنت شركة “فيس بوك” عن انشاء عملة رقمية خاصة بهم أطلقوا عليها أسم “ليبرا” ومن المتوقع اطلاقها خلال العام القادم وتستهدف أكثر من 2.6 مليار مستخدم.
تحذير المخاطر وتنصل قانوني: على الرغم من أن تداول الأسهم المحلية والعاليمة,الفوركس أو عقود الفروقات يمكن أن يكون مربحاً، إلا أنه يتضمن مخاطرة عالية بفقدان استثماراتك، خاصة وتزداد المخاطر عند التداول باستخدام الهامش- margin. يجب على العملاء اتخاذ العناية الواجبة وتوخي الحذر عند اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم. وتقع على عاتق العميل مسؤولية التعلم واكتساب المعرفة والخبرة المطلوبة لاستخدام منصة التداول وكل ما هو مطلوب للتداول بشكل صحيح. يجب على العملاء أن يعرفوا أن مخاطر التداول من الممكن أن تتجاوز مجموع المبالغ المودعة. يجب أن يعرف العملاء أيضا أن المعرفة والخبرة لا تستلزم تحقيق الأرباح لأن الأسواق يمكن أن تتأثر بعوامل أخرى غير متوقعة قد تؤدي إلى خسائر العملاء مثل الأزمات الاقتصادية و / أو السياسية او غيرها. في جميع الأحوال، لن نتحمل المسؤولية عن أي قرارات تداول، أو انتهاك للقواعد القانونية و / أو اللوائح المعمول بها، او نقص المعرفة و / أو الخبرة لدى العميل. Q8 Trade هي علامة تجارية تابعة لـ Q8 securities. أي ذكر يتم في هذا الموقع لـ Q8 Trade فهو يشير إلى شركة Q8 securities. شركة Q8 securities هي شركة مرخصة وخاضعة بالكامل لرقابة وزارة التجارة والصناعة تحت ترخيص رقم 352/1986
سجل الآن
close slider