شهدت المملكة العربية السعودية خلال صباح يوم الرابع عشر من شهر سبتمبر الجاري هجمات كثيرة على بعض المنشآت النفطية التابعة لشركة “أرامكو” السعودية التي تعتبر من أكبر شركات النفط في السعودية والعالم، مما أسفر عن انخفاض في الإمدادات النفطية السعودية وخفض الإنتاج المحلي.

وقالت السعودية إن 18 طائرة مسيرة وثلاثة صواريخ استهدفت بقيق، أكبر معمل لمعالجة النفط في العالم، بينما استهدفت أربعة صواريخ المنشأة في خريص، ولم تسفر الهجمات عن سقوط أية مصابين في الموقعين على الرغم من أن آلاف العمال والمتعاقدين يعملون ويعيشون في المنطقة.

وأكد بعض المسئولين في “أرامكو” أن الشركة لديها القدرة على تجاوز هذا العمل التخريبي وفق أحدث الأنظمة العالمية في التعامل مع الأزمات، ويأتي ذلك من خلال ورش عمل دائمة ومستمرة، وللتأكد من إنجاز أعمال الإصلاح في كافة المواقع بشكل فني وبمراحل عمل لا تتوقف.

ما هو تأثير هجوم “أرامكو” على الأسهم السعودية؟

تراجعت الأسهم السعودية 2.3 بالمئة خلال يوم 15 سبتمبر عقب هذا الهجوم الذي استهدف منشأتي نفط بالمملكة في اليوم السابق ليتوقف أكثر من نصف إنتاجها، وجاءت هذه الخسائر استمرار للاتجاه النزولي للأسهم السعودية التي تضررت في الأسابيع الأخيرة جراء القيم المرتفعة وأسعار النفط المنخفضة والقلق إزاء الآفاق الاقتصادية.
وفتح المؤشر السعودي منخفضا 2.3 بالمئة ولكنه قلص خسائره لاحقا. وبحلول الساعة  09:14  من ذلك اليوم، كانت خسائر المؤشر 1.3 بالمئة. ومحا المؤشر كل مكاسبه هذا العام وانخفض نحو 18 بالمئة من ذروة 2019 البالغة 9403 نقاط والتي سجلها في مطلع مايو.

جاءت المكاسب السابقة للمؤشر بفضل انضمام المملكة لمؤشري إم.إس.سي.آي وفوتسي راسل للأسواق الناشئة لكن المحللين قالوا إن هذا التأثير تبدد في الأسابيع الأخيرة. وهبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، أكبر شركة بتروكيماويات في المملكة، 2.4 بالمئة بعد أن أعلنت عن نقص في إمدادات اللقيم بنحو 49 بالمئة عقب الهجوم.

الأسهم السعودية تتأثر

الأسهم السعودية تتأثر

ووافقت أرامكو على شراء 70 بالمئة في سابك من صندوق الاستثمارات العامة في صفقة بقيمة 69.1 مليار دولار تنتظر موافقة الجهات التنظيمية.

وأعلنت شركات بتروكيماويات أخرى، مثل ينبع والوطنية للبتروكيماويات وكيان، انخفاضا كبيرا لإمدادات اللقيم هي الأخرى. ومن جانبه قال “مازن السديري”، رئيس إدارة البحوث في الراجحي المالية، “تأثرت سوق الأسهم، لاسيما قطاع البتروكيماويات، إذ ستكون كفاءة بعض الشركات 50 بالمئة في الأيام العشرة المقبلة”.

تأتي الهجمات في توقيت سيء بالنسبة للسعودية التي تحضر لإدراج شركة أرامكو العملاقة في بورصة تداول بالرياض في وقت لاحق هذا العام. وقالت مجموعة استشارات المخاطر أوراسيا في مذكرة إن من المستبعد أن تغير الهجمات الخطط الخاصة بالطرح العام الأولي لأرامكو الذي طال انتظاره لكن قد تؤثر على التقييم.

وتابعت “الهجوم الأخير على منشآت أرامكو سيكون تأثيره على الاهتمام بأسهم ارامكو محدودا إذ أن المرحلة الأولي من الإدراج ستكون محلية. المكون الدولي للصفقة سيكون أكثر حساسية إزاء المخاطر الجيوسياسية”.

وأوردت رويترز نقلا عن مصدرين أن أرامكو كلفت تسعة بنوك كمنسقين عالميين لقيادة الطرح الأولي الذي يُتوقع أن يكوخسائر يوم الأحد استمرار للاتجاه النزولي للأسهم السعودية التي تضررت في الأسابيع الأخيرة جراء القيم المرتفعة وأسعار النفط المنخفضة والقلق إزاء الآفاق الاقتصادية.

 وفي اليوم الثاني عقب الهجمات فتحت البورصة السعودية تعاملات الإثنين الموافق 17 من الشهر الجاري على ارتفاع بدعم من زيادة طلب المستثمرين على الأسهم.

حيث ارتفع المؤشر العام للأسعار 0.7% إلى 7787.04 نقطة، وبلغت كمية الأسهم المتداولة 8.318 مليون سهم وتجاوزت الأسهم الرابحة الخاسرة على نحو كبير، وبيّنت التعاملات ارتفاع أسهم 110 شركات مقابل تراجع أسهم 15 شركة.

وتراجعت الأسهم السعودية مع تحمل قطاعي البنوك والبتروكيماويات الضرر الأكبر في أعقاب هجوم على منشأتين نفطيتين رئيسيتين بالمملكة السبت؛ ليتوقف أكثر من نصف إنتاج الخام السعودي.

وأنهى مؤشر السوق المالية السعودية، جلسة الاثنين مرتفعاً 1% وبمقدار 77.7 نقطة إلى مستوى 7827.17 نقطة. وبلغت قيمة التداولات 3.28 مليار ريال بتداول أكثر من 121 مليون سهم.

وصعدت أسهم 67 شركة مقابل تراجع أسهم 109 شركات، كما بلغت القيمة السوقية للأسهم 1.83 تريليون ريال.

وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 100 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 120 ألف صفقة.

وكانت أسهم شركات الأهلية، والسعودي الفرنسي، والأهلي، وسامبا، والتعاونية الأكثر ارتفاعاً، أما أسهم شركات سابتكو، والكيميائية، وأميانتيت، والمتقدمة، ومجموعة السريع، فكانت الأكثر انخفاضاً في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 5.75% و 5.64%.

فيما كانت أسهم شركات الإنماء، والراجحي، ودار الأركان، وكيان السعودية، والأهلية هي الأكثر نشاطا بالكمية، كما كانت أسهم الراجحي، وسابك، والإنماء، والاتصالات، والأهلي هي الأكثر نشاطا في القيمة.

 

السعودية تدرس تأجيل طرح أسهم شركة “أرامكو” للاكتتاب عقب هذه الهجمات:

تسعى المملكة العربية السعودية تأجيل الموعد المقرر لطرح قسم من أسهم شركة أرامكو النفطية للاكتتاب العام في سوق الأوراق المالية، والذي كان مقررا في نوفمبر المقبل، وجاءت هذه الخطوة نتيجة الهجوم الذي تعرضت له منشأتان نفطيتان كبيرتان تابعتان للشركة بطائرات مسيرة السبت تبناه الحوثيون اليمنيون، وأثر بشكل كبير على إنتاج المملكة من النفط.

تقوم السلطات السعودية بدراسة إمكان تأجيل طرح قسم من شركة أرامكو العملاقة للنفط للاكتتاب العام بعد هجوم استهدف السبت اثنتين من منشآتها النفطية، وتسبب بوقف ضخ أكثر من نصف إنتاجها، وفق ما قالته مصادر مطلعة الاثنين.

وقال مصدر طلب عدم الكشف عن هويته “إنهم بصدد تقييم الأضرار. إنه احتمال لكن ما زال الوقت مبكرا للغاية”.

وكانت أرامكو تخطط لأن يكون أول طرح في نوفمبر في سوق الأوراق المالية المحلية قبل إدراجها دوليا في 2020، حسبما ذكرت مصادر لوكالة الأنباء الفرنسية الأسبوع الماضي.

ويعتبر إدراج أرامكو أكبر عملية من نوعها في التاريخ، إذ إن قيمة الشركة تفوق ألف مليار دولارk وانعكست الخلافات حول هذه النقطة الأخيرة على جدول عملية الاكتتاب والإدراج لكن بدا وكأن الأمور تسارعت في الأسابيع الأخيرة مع اختيار أرامكو البنك الأمريكي جي بي مورجان تشايز للإشراف على العملية، بحسب مصادر قريبة من الملف.

كما تعمل بنوك أخرى بينها غولدمان ساكس وبنك أوف أمريكا على العمليةk وتندرج هذه العملية ضمن مشاريع المملكة لتنويع اقتصادها والحد من الارتهان للنفط.

امدادات النفط العالمية

امدادات النفط العالمية

وقدر الخبير كريغ إيرلام أن “الهجوم قطع نحو نصف الإنتاج السعودي، ما يمثل نحو 5 بالمئة من الإنتاج العالمي”.

قالت ثلاثة مصادر إن أرامكو السعودية تمضي قدما هذا الأسبوع في اجتماعات مع مصرفيين حول إدراجها المزمع، رغم تشكيك بعض المستثمرين والمحللين في أنها تستطيع الآن الالتزام بإطارها الزمني بعد الهجوم على منشأتين لها.

وذكرت رويترز أن استعادة أرامكو،أكبر شركة منتجة للنفط في العالم، للإنتاج قد تستغرق شهورا بعد هجوم يوم السبت، الذي تسبب في خفض الإنتاج بنحو 5.7 مليون برميل يوميا، وهو ما يعادل نحو 5% من إمدادات النفط العالمية.

وقال مجلس الوزراء السعودي يوم الثلاثاء الماضي إنه يطلع حاليا على تأثير الهجوم على منشأتين لأرامكو، ومن المنتظر أن يعقد وزير الطاقة مؤتمرا صحفيا للإدلاء بأول تعقيب حكومي علني حول التطورات.

وستجتمع شركة النفط العملاقة المملوكة للدولة مع بنوك سعودية محلية لمناقشة خطط الطرح العام الأولي لأسهمها، وأبلغ مصرفيون في بنوك دولية يعملون على الطرح رويترز أن إدارة أرامكو لم تجر أي اتصال حول أي تأخير.

وتواصل أرامكو، التي لم تستجب لطلب من رويترز للتعقيب، الإعداد لطرح عام أولي محلي، قالت مصادر إنه ربما يتم في أوائل نوفمبر .

وقالت رويترز إن “أرامكو”  تخطط لبيع 1% من أسهمها هذا العام، في صفقة محتملة بقيمة 20 مليار دولار،1% أخرى في 2020 في الرياض، قبل أن تتجه للبيع في الأسواق الدولية.

 

ما تأثير الطرح الأولي “لأرمكو” على الاقتصاد السعودي؟

والطرح العام الأولي “لأرامكو” ركيزة أساسية في خطة طموحة لتنويع الاقتصاد يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي قيم الشركة بتريليوني دولار، إلا أن الطرح المحلي هو الخطوة الأولي في الخطط التي تهدف إلى بيع 5% من أسهم أرامكو.

وقال بيرز هيلر رئيس الاستثمار لدى رويال لندن لإدارة الأصول من المنطقي أن يتأجل الطرح العام الأولي لأرامكو بينما يتم تقييم الضرر، لكن بخلاف ذلك، نتوقع الآن أن تكون علاوة المخاطر التي سيطلبها المستثمرون إذا استمرت خطة الطرح قدما، كبيرة.

وقامت السعودية، أكبر بلد مصدر للنفط في العالم، في الآونة الأخيرة بتسريع خطط الطرح العام الأولي لأرامكو، وعينت رئيسا جديدا لمجلس إدارة الشركة، وفوضت تسعة بنوك للقيام بأدوار رئيسية في الصفقة>

كما أن “أرامكو” قسمت بالفعل المهام المختلفة على البنوك، مثل تحديد التقييمات وتنظيم العروض الترويجية والتركيز على مناطق جغرافية معينة.

وتابع ”تواصل البنوك العمل على ذلك حتى إشعار آخر. هناك شعور بأنهم يريدون إنجاز ذلك في أسرع وقت ممكن“.

وأكدت البيانات إن من المنتظر عقد اجتماع قبل الطرح بين “أرامكو” ومحللين محليين ودوليين الأسبوع القادم في مقر الشركة في الظهران، وأضاف أحدهما أن الاجتماع سيتم كما هو مقرر رغم الهجوم، وكانت “أرامكو” تتطلع إلى تخصيص جزء من الطرح للمواطنين السعوديين الأثرياء لضمان الطلب.

وعلى الرغم من ذلك،يقول بعض المحللين والمستثمرين إن الهجوم ربما يشكل نكسة كبيرة لطرح “أرامكو”.

وقفزت أسعار النفط بفعل المخاوف بشأن الإمدادات، والتهديد برد عسكري على الهجوم الذي استهدف قلب قطاع النفط السعودي، وقال مسؤولون أمريكيون إن إيران تقف وراءه، بينما تنفي طهران ذلك. وهبطت السندات المقومة بالدولار للحكومة السعودية وأرامكو يوم الإثنين لأدنى مستوياتها في أسابيع، لكنها تعافت اليوم الثلاثاء.

وقالت مونيكا مالك كبيرة الخبراء الاقتصاديين لدى بنك أبوظبي التجاري في مذكرة بحثية ”حتى لو تم إصلاح الضرر في المنشأتين النفطيتين السعوديتين سريعا، سيثير هجوم مطلع الأسبوع مخاوف من مخاطر جيوسياسية محتملة ومستوى العلاوة المطلوب.

وجرى تعيين بنوك، من بينها جيه.بي مورجان ومورجان ستانلي وجولدمان ساكس، لتنسيق الصفقة، التي تواجه بالفعل تأخيرات متكررة، وتعد مهمة لخطط ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتنويع اقتصاد المملكة في حقبة أسعار النفط الرخيصة.

 

“أرامكو” تستعد في طرح أسهمها عقب الإعلان عن انخفاض نسبة الخسائر في الإمدادات النفطية:

أعلنت وكالة بلومبيرغ  الإخبارية أن “أرامكو” السعودية تستعد للإعلانِ رسميا عن الطرح الأولي لأسهمها قرابة العشرين من أكتوبر المقبل، كما لم تستبعد هذه المصادر إتمام الإدراج في سوق الأسهم السعودية “تداول” خلال شهر نوفمبر.

وأشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” بحسب مصادر إلى دراسة رفع الحصة المطروحة إلى 10%  من أرامكو، وهو ماوقالت ثلاثة مصادر مطلعة على عمليات شركة أرامكو السعودية لرويترز، إن المملكة استعادت طاقتها الإنتاجية للنفط إلى 11.3 مليون برميل يوميا، محققة تعافيا أسرع مما كان متوقعا بعد هجمات 14 سبتمبر/أيلول على اثنتين من منشآتها النفطية.

الاكتتاب العام الأولي لشركة أرامكو

الاكتتاب العام الأولي لشركة أرامكو

 

وقالت المصادر إن إنتاج النفط الخام من حقل خريص يبلغ الآن 1.3 مليون برميل يوميا، وحوالي 4.9 مليون برميل من منشأة بقيق حاليا. كانت مصادر قالت يوم الاثنين إن إنتاج بقيق بلغ نحو 3 ملايين برميل يوميا.

وتسببت هجمات 14 سبتمبر/أيلول على المنشأتين في قفزة في أسعار النفط وحرائق وأضرار خفضت إنتاج النفط الخام لدى أكبر مُصدّر في العالم للنصف بعد أن أوقفت إنتاج 5.7 مليون برميل يوميا.ً

وأكدت البحرين عودة الواردات السعودية من النفط الخام إلى معدلها الطبيعي في وقت قياسي وعدم تأثر المصفاة في البحرين المرتبطة بإمدادات النفط السعودي.

ماهي تصريحات وزير الطاقة السعودي بشأن خطط الإنتاج المستقبلية؟

كان وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان والرئيس التنفيذي لشركة النفط الحكومية “أرامكو” أمين الناصر قال في وقت سابق إن الإنتاج سيعود بالكامل بنهاية سبتمبر.

وأشار “بن سلمان” أن المملكة العربية السعودية تمكنت من إعادة إنتاجها للغاز خلال الأيام الماضية، وعقب الهجوم على منشآت نفطية سعودية خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح “بن سلمان” أن إنتاج المملكة العربية السعودية من الغاز الطبيعي يبلغ نحو 880 ألف برميل يومياً، مشيراً أنه تم تشغيل معمل سوائل الغاز الطبيعي في حقل الشيبة والذي سيعمل على تلبية الاحتياجات الكاملة المحلية من الغاز الطبيعي  مع حلول نهاية الأسبوع الجاري.

وأشاد وزير الطاقة السعودي بفريق عمل شركة “أرامكو السعودية” والتي شهدت هجوماً على بعض منشآتها النفطية خلال الأيام الماضية، وذلك لعملهم وبذلهم للمزيد من الجهد لاستعادة القدرة الإنتاجية مرة أخرى.

وتمكنت هذه الهجمات من ارتفاع أسعار النفط بنسبة 20 %، لكنها سرعان ما تراجعت بعد تعهد المملكة باستعادة الإنتاج سريعا، ولكن هبطت أسعار الخام يوم الأربعاء بأكثر من دولار للبرميل إلى حوالي 62 دولارا.

وقال مسؤولون سعوديون إن المملكة تمكنت من إعادة مستوى الإمدادات للعملاء إلى ما كان عليه قبل الهجمات من خلال السحب من مخزوناتها الضخمة من النفط وعرض درجات أخرى من الخام من حقول أخرى.

تحذير المخاطر وتنصل قانوني: على الرغم من أن تداول الأسهم المحلية والعاليمة,الفوركس أو عقود الفروقات يمكن أن يكون مربحاً، إلا أنه يتضمن مخاطرة عالية بفقدان استثماراتك، خاصة وتزداد المخاطر عند التداول باستخدام الهامش- margin. يجب على العملاء اتخاذ العناية الواجبة وتوخي الحذر عند اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم. وتقع على عاتق العميل مسؤولية التعلم واكتساب المعرفة والخبرة المطلوبة لاستخدام منصة التداول وكل ما هو مطلوب للتداول بشكل صحيح. يجب على العملاء أن يعرفوا أن مخاطر التداول من الممكن أن تتجاوز مجموع المبالغ المودعة. يجب أن يعرف العملاء أيضا أن المعرفة والخبرة لا تستلزم تحقيق الأرباح لأن الأسواق يمكن أن تتأثر بعوامل أخرى غير متوقعة قد تؤدي إلى خسائر العملاء مثل الأزمات الاقتصادية و / أو السياسية او غيرها. في جميع الأحوال، لن نتحمل المسؤولية عن أي قرارات تداول، أو انتهاك للقواعد القانونية و / أو اللوائح المعمول بها، او نقص المعرفة و / أو الخبرة لدى العميل. Q8 Trade هي علامة تجارية تابعة لـ Q8 securities. أي ذكر يتم في هذا الموقع لـ Q8 Trade فهو يشير إلى شركة Q8 securities. شركة Q8 securities هي شركة مرخصة وخاضعة بالكامل لرقابة وزارة التجارة والصناعة تحت ترخيص رقم 352/1986
سجل الآن
close slider